تونس .. اتفاق الكامور يثير جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي

 تونس .. اتفاق الكامور يثير جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي
شارك الخبر

جيهان غديرة

وقعت  الحكومة التونسية وممثلين عن  محافظة تطاوين بالجنوب الشرقي للعاصمة ، نهاية الأسبوع الماضي، اتفاق يتم بمقتضاها  تسوية عدد من الملفات العالقة .

و   آثار هذا الاتفاق جدلا مستمرا في الأوساط السياسية والمالية وعلى مواقع  التواصل الاجتماعي، بين من يرى فيه “إنفاذا للقانون بالتزام الدولة بتعهداتها السابقة”، وبين من اعتبره “مؤشرا على انهيار الدولة وخضوعها للابتزاز”.

و قد أكد رئيس الحكومة، هشام المشيشي، في مؤتمر صحفي ، أن ” الحكومة كانت حريصة على الإنصات إلى مشاغل أبناء الجهة (تطاوين) والتواصل مع كل مكوناتها لفترة تجاوزت 5 أسابيع في سبيل حلحلة هذه الإشكالية التي استمرت لسنوات”.

وكشف المشيشي أن النهج القائم على الحوار واستعادة الثقة سيتم اعتماده في كل الولايات وخاصة التي تعاني من إشكاليات تنموية ومنها ولاية قفصة وقبلي.

إضافة إلى الشروع في تكوين فريق عمل للتواصل مع ولاة جندوبة والقصرين وسيدي بوزيد وممثلي المجتمع المدني بها لاستعراض المقترحات وتناول التصورات بصفة تشاركية حول تطوير الواقع التنموي.

ويتضمن هذا الاتفاق المثير للجدل ضخ 80 مليون دينار سنويا (29 مليون دولار)، في صندوق يهدف إلى تنمية المحافظة.

كما تم إقرار انتداب ألف شخص في شركات البيئة قبل نهاية 2020 وتمويل ألف مشروع تنموي بقروض ميسرة.

وفيما يتعلق بالتشغيل في الشركات البترولية تم الاتفاق على انتداب 215 عونا بشكل فوري في 2020، فضلا عن إيجاد 660 منصب شغل غير قار بهذه المنشآت.

كما تم التوصل إلى إنشاء 5 شركات جهوية تشتغل في مجالات الجبس والإعاشة والأشغال العامة والنقل والزراعة.

آخر الأخبار