تونسيون يشيدون برفع الحصانة عن مسؤول قضائي

 تونسيون يشيدون برفع الحصانة عن مسؤول قضائي
شارك الخبر

جيهان غديرة

أشاد تونسيون على مواقع التواصل الاجتماعي بقرار لمجلس القضاء العدلي القاضي برفع الحصانة عن الرئيس الأوّل لمحكمة التعقيب، الطيب راشد.

وكان المجلس قد أعلن، أمس ، عن قراره بـ”رفع الحصانة عن الرئيس الأول لمحكمة التعقيب في ملف واحد من مجموع 3 ملفات”، مؤكدا أنه تم “تأجيل البت في الملفين الآخرين لاستكمال الوثائق اللازمة”.

وفي السياق ذاته، قرر المجلس، وفقا لما جاء في بلاغ له “تعهيد النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس بفحوى التسريبات من شبهات جرائم تتعلق بقضايا شكري بالعيد ومحمد البراهمي، وشبهات جرائم تتعلق ” بقضايا إرهابية وقضايا فساد مالي .

وإعلام المجلس بما سيتم اتخاذه من إجراءات، كمراسلة التفقدية العامة بوزارة العدل لمده بمآل الأبحاث في جميع الشكاوى المرفوعة ضد كل من الطيب راشد والبشير العكرمي في أجل أقصاه أسبوعين”.

وكان وكيل الجمهورية السابق بالمحكمة الابتدائية بتونس، البشير العكرمي قد فنّد، الثلاثاء، في تصريح ل( وات ) الاتهامات المنسوبة إليه، مؤكدا أنه طلب رفع واجب التحفّظ ليتمكن من الرد.

يُذكر أن القضاء التونسي عرف عدة مستجدات مؤخرًا تمثلت في تسريب وثائق على منصات التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية تطرقت، لمعطيات حول شكاوى مقدمة من قبل الرئيس الأول لمحكمة التعقيب ضد العكرمي، تضمنت اتهامات له بـ”إخفاء أدلة هامة في ملفي اغتيال الناشطين شكري بلعيد ومحمد البراهمي”.

وطالت الاتهامات  الرئاسة الأولى لمحكمة التعقيب ووكالة الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس إضافة إلى حضور تلفزيوني في قناة خاصة لرئيس محكمة التعقيب اعتبر سابقة وأثار جدلًا واسعًا.

وكان نشطاء ومنظمات في المجتمع المدني على غرار “أنا يقظ”، قد طالبت برفع الحصانة عن القاضيين إلى حين البت في الاتهامات الموجهة إليهما.

آخر الأخبار