تكلف إنشاؤه 6.4 مليار دولار.. سد مثير للجدل يحمي فينيسيا من ارتفاع المد

 تكلف إنشاؤه 6.4 مليار دولار.. سد مثير للجدل يحمي فينيسيا من ارتفاع المد

مدينة البندقية الإيطالية

شارك الخبر

سكونيكوكالات 

أثبت نظام سد الوحدة التجريبية الكهروميكانيكية والذي يرمز إليه بالأحرف الأولى «إم إو إس إي» كفاءته فى حماية مدينة «البندقية – فينيسيا» الإيطالية من المد البحري.

ويعتبر السد وحدة عائمة متحركة مثيرة للجدل، وبلغت تكاليفه أكثر من المرصود له في الميزانية في فينيسيا، وثبتت كفاءته للمرة الثانية الخميس، حيث تمكن من حماية المدينة الشاطئية من ارتفاع المد.

مع تفعيل عمل الحواجز التي تفصل بحيرة فينيسيا عن البحر الأدرياتيكي، ارتفع منسوب المياه إلى 135 سم على جانب البحر، لكنه بقي عند حوالي 60-65 سم في وسط مدينة البندقية.

وقال عمدة فينيسيا لويجي بروجنارو، في مقطع فيديو نشره على تويتر «إنه انتصار كبير، ثاني دليل على فائدة نظام السد المتحرك».

ونجح السد لأول مرة في عدم تأثر فينيسيا بالمد في 3 أكتوبر، ولم يسلم مشروع السد البالغ تكلفته 5.5 مليار يورو (6.4 مليار دولار)، وتجاوز العمل بشأنه الجدول الزمني المحدد من فضائح الكسب غير المشروع.

وقال منتقدو السد إنه عرضة للصدأ وتسرب الرمال ويتطلب صيانة باهظة الثمن، ويزعمون أيضًا أن التدخل في النظام البيئي الحساس للبحيرة يضر أكثر مما ينفع.

وأضاف بروجنارو «إنه نظام تم اختراعه هنا في فينيسيا، واستغرق بناؤه سنوات عديدة، ومن الواضح أنها سنوات كثيرة للغاية».

والحماية من الفيضانات هي أمر في غاية الأهمية بالنسبة لفينيسيا، خاصة بعد أن تسبب المد المرتفع شبه القياسي البالغ 187 سم في نوفمبر 2019 في أضرار جسيمة للمدينة المحمية من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «يونسكو».

آخر الأخبار