تقرير.. كورونا ترفع معدلات الفقر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

 تقرير.. كورونا ترفع معدلات الفقر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
شارك الخبر

محمد أزناك

رسم تقرير صادر عن البنك الدولي صورة قاتمة عن الأوضاع المعيشية للسكان في الشرق الاوسط وإفريقيا، بسبب ظهور جائحة كورونا .

وذكر التقرير الصادر عن البنك الدولي لسنة 2020، أنه وللمرة الأولى منذ 1988 يرتفع معدل الفقر المدقع في جميع أنحاء العالم، حيث يُتوقع أن ينزل ما لا يقل عن 115 مليون شخص إضافي إلى براثن الفقر المدقع.

وحمّل تقرير البنك الدولي المسؤولية لجائحة كورونا بالدرجة الأولى، ثم الصراعات والحروب في هذه المناطق، إضافة إلى تغير المناخ وسوء الأحوال الجوية.

واستبعد البنك الدولي، من خلال تقريره، القضاء على الفقر بحلول عام 2030 كما كان متوقعا قبل بروز جائحة كورونا، إذ “أصبح الآن بعيد المنال إلى حد كبير”، يضيف للتقرير.

وأشار التقرير إلى أن تفشي جائحة كورونا قد ساهم في انخفاض مستوى الرضى عن الحياة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، “في وقت كان فيه مستوى الرضا عن الحياة قد انخفض بالفعل. ويأخذ مقياس الرضا عن الحياة معنى خاصاً في المنطقة، لأنه كان المؤشر الوحيد الذي يشير – قبل أحداث الربيع العربي – إلى أن شيئاً ما كان خطئاً”. حسب تعبير البنك الدولي.

وأشار التقرير إلى أن أحداث الربيع العربي التي اندلعت عام 2011، قد عجّلت بتراجع مستوى الرضا عن الحياة أكثر، ثم تعافى في السنوات الثلاث التالية. ” ومع ذلك، فمنذ عام 2015، يسجل الرضا عن الحياة انخفاضاً حاداً أكثر وضوحاً مع استبعاد البلدان الثلاثة التي اندلعت فيها حرب أهلية في مرحلة ما بعد الربيع العربي ” حسب ما اورده التقرير.

وسجل التقرير تناقضا في مستوى الرضى عن الحياة بين الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وبقية أنحاء العالم ، حيث ازداد المتسوى في الأخيرة، “حيث كان الرضا عن الحياة في 11 بلداً من بين 14 بلداً تم جمع بيانات عنها أقل مما كان عليه قبل الربيع العربي وقبل تفشي جائحة كورونا .و

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

آخر الأخبار