تفاصيل زيارة وزير خارجية مصر إلى لبنان

 تفاصيل زيارة وزير خارجية مصر إلى لبنان
شارك الخبر

في زيارة يلتقي خلالها بكبار المسئولين والقادة اللبنانيين، توجه صباح اليوم الثلاثاء وزير الخارجية المصري سامح شكري، إلى العاصمة اللبنانية بيروت، رافقه وفد يضم السفير نزيه النجاري، والسفير طارق الطايل، إلى جانب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أحمد حافظ.

واستقبله بمطار رفيق الحريري الدولي (مطار بيروت) سفير مصر لدى لبنان الدكتور ياسر علوي، وقنصل مصر العام في لبنان أحمد إمام، وكافة أعضاء البعثة الدبلوماسية المصرية، ثم استقبله الرئيس اللبناني ميشال عون في قصر بعبدا.

وقال وزير الخارجية المصري، إن هناك توجيهات بضرورة العمل الوثيق من خلال الأجهزة المصرية لتلبية احتياجات وأولويات لبنان، بالتنسيق مع الأجهزة اللبنانية.

وأضاف وزير الخارجية في مؤتمر صحفي مقتضب في لبنان، أن تراكمات أدت إلى الكثير من المعاناة في لبنان، مشددًا على أهمية تقدم لبنان واستقراره والحفاظ على سيادته، مع ضرورة العمل على الأولويات الخاصة بالشعب اللبناني ومواجهة التحديات الإنسانية واحتياجات الإعمار والخروج بإطار سياسي يستطيع أن يواجه هذه الأزمة بشكل وثيق يضمن الحفاظ على استقرار ووحدة لبنان، ويعفي لبنان من التجاذبات الإقليمية التي لها وقعها خلال الفترة الماضية.

وتفقد سامح شكري المركز الطبي الاستشفائي المصري في بيروت، والذي يشمل 6 عيادات رئيسية، مثمنا الإسهام الكبير للمستشفى في جهود إسعاف المصابين والمتضررين من حادث انفجار مرفأ بيروت الأليم الذي أصاب لبنان، والذي بدأ بعد ساعة واحدة فقط من الانفجار، وذلك بالإضافة إلى دوره في تقديم الخدمات الطبية مجانًا لكل من يحتاجها على أرض لبنان.

ومن المقرر أن يعقب ذلك لقاء مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، ولقاء آخر مع الزعيم السياسي وليد جنبلاط، رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي.

كما يعقد الوزير سامح شكري مجموعة من اللقاءات بكبار السياسيين وقادة الأحزاب والتيارات السياسية في لبنان بمقر إقامته، على أن يختتم لقاءاته مساء اليوم باجتماع مع رئيس الحكومة السابق زعيم “تيار المستقبل” سعد الحريري ورؤساء الحكومات السابقين، يعقبها مؤتمر صحفي قبيل مغادرته بيروت.

وكانت جمهورية مصر العربية فتحت جسرًا جويًا؛ لتقديم المساعدات إلى الشعب اللبناني، في إطار الدعم والتضامن مع الدول الشقيقة، وتنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي.

وأرسلت مصر طائرتين بالمساعدات الطبية اللازمة إلى بيروت بشكل عاجل، كما أقلعت طائرة النقل العسكرية الثانية والمحملة بشحنة مساعدات عاجلة والتي تتضمن كميات كبيرة من المستلزمات الطبية والمواد الغذائية.

ووصلت أمس الإثنين الموجة الثالثة من الجسر الجوي المصري إلى لبنان، الهادف إلى تقديم المساعدات إلى الشعب اللبناني لمواجهة تبعات انفجار مرفأ بيروت.

وتكونت الموجة الثالثة من الجسر الجوي المصري من 14 طنًا من المساعدات الدوائية، والطحين لدعم المخابز اللبنانية والمساهمة في تعويض الضرر الذي لحق بمخزون لبنان الاستراتيجي من القمح.

وأعرب الجانب اللبناني عن عميق الشكر والامتنان بالجهود المبذولة من جمهورية مصر العربية والوقوف بجانبها في أوقات المحن والأزمات، كما قدم الجانب اللبناني الشكر للقيادة المصرية الحكيمة التي تمد يد العون لكل الدول التي تمر بأزمات.

وشهد مرفأ بيروت، الثلاثاء الماضي، انفجارًا قويًا، خلف 163 قتيلًا وآلاف الجرحى، إلى جانب عشرات المفقودين ودمر حوالي ستة آلاف بناية.

وذكر رئيس الحكومة –المستقيلة – حسان دياب، أن 2750 طنًا من مادة نيترات الأمونيوم كانت مخزنة منذ ست سنوات في المستودع، يعتقد أنها السبب وراء انفجار مرفأ بيروت، فيما تواصل لجنة خاصة التحقيق في الواقعة.

الكاتب هشام سرحان

آخر الأخبار