تزامنا مع الدخول المدرسي.. مدرسون موريتانيون يتظاهرون

 تزامنا مع الدخول المدرسي.. مدرسون موريتانيون يتظاهرون
شارك الخبر

جيهان غديرة

تلقي العلاقة المتوترة بين بين وزارة التهذيب الوطني ونقابات التعليم الأساسي في موريتانيا ، بظلالها على افتتاح العام الدراسي الجديد، التي  وصلت لإعلان إضرابات من قبل المعلمين، أيام  فقط بعد الافتتاح.

فقد أكدت وسائل إعلام موريتانية، السبت، أن مئات الأساتذة خرجوا في احتجاجات ضد “التكوين” في برامج دراسية جديدة.

وبحسب صحيفة “الأخبار”، فالاحتجاجات توسعت رقعتها الجغرافية منذ انطلاقها السبت، رفضا لـ”ظروف ملتقى تكويني تنظمه وزارة التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح”.

وأضافت “انطلقت شرارة الاحتجاج على الملتقى من ولاية نواكشوط الشمالية، ثم نواكشوط الجنوبية والحوض الغربي ولعصابة وكوركول”.

وأشارت إلى أن الوزارة دخلت في مفاوضات مع الأساتذة المحتجين، “حيث عرضت تقديم تعويض قدره 4 آلاف أوقية” للأساتذة لقاء التكوين في البرامج الجديدة.

لكن الأساتذة، وفق المصدر نفسه، رفضوا العرض، “مطالبين بزيادته تصل إلى 10 آلاف، مع توفير ظروف أفضل من حيث قاعات التكوين والمراحيض وغيرها”.

من جانب آخر، دعا وزير التهذيب الموريتاني، محمد ماء العينين ولد أييه، إلى “ضرورة الانخراط في الإصلاح الجديد الناتج عن المراجعة التي قيم بها مؤخرا للبرامج التربوية، من خلال منحه الوقت الكافي”. وفق ما نقل عنه موقع “صحراء ميديا”.

وأشار إلى هدف التكوين الأخير هو  “إطلاع طواقم التدريس على البرامج التربوية التي تمت مراجعتها مؤخرا”.

آخر الأخبار