بعد 20 عاما على هجمات 11 سبتمبر.. مسؤول أمريكي يبرئ الرياض ويتهم طهران

 بعد 20 عاما على هجمات 11 سبتمبر.. مسؤول أمريكي يبرئ الرياض ويتهم طهران
شارك الخبر

سعاد قبوب/ وكالات

كشف رئيس لجنة التحقيق في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، توماس كين، عدم عثوره على أي شيء يدين السعودية في جميع الوثائق التي نُشرت والتي لم تُنشر حول أحداث 11 سبتمبر عام 2001، التي استهدفت برجَي التجارة العالميَّين بالولايات المتحدة، فيما أكد تورط إيران في الهجمات.

وفي لقائه مع الصحافة بمناسبة الذكرى الـ 20 عاما، أن التقرير النهائي للجنة لم يعثر على “أي دليل على أن حكومة المملكة أو كبار المسؤولين السعوديين قاموا، بشكل فردي، بتمويل تنظيم القاعدة”.

وأكد أن جميع الوثائق من بينها تلك التي تريد عائلات الضحايا الإعلان عنها الآن، وبعد الاطلاع عليها لم يجد فيها أي شيء يشير إلى أي مشاركة من قبل مسؤولي السعودية.وأضاف كين إنه عثر على معلومات حول “تورط إيران”، منوها أن اللجنة تحرص على متابعة أي خيط يقودهم إلى كشف الحقيقة وغير ذلك سيتم إسقاطها جميعها.

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، الأسبوع الماضي، رفع السرية عن ملفات من تحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي.

آخر الأخبار