بعد سنوات من الفراغ… تونس تعين سفيرًا لها في ليبيا

 بعد  سنوات من الفراغ… تونس تعين سفيرًا لها في ليبيا
شارك الخبر

أعلنت تونس، تعيين الأسعد عجيلي سفيرا جديدا لها في العاصمة الليبية طرابلس، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2014.

وجاء ذلك في بيان حول حركة دبلوماسية شملت عدة سفارات وقنصليات.

وقد تم غلق سفارة تونس في ليبيا، بداية أكتوبر 2014، ثم القنصلية العامة في يوليو 2015، على خلفية تردي الأوضاع الأمنية، واختطاف دبلوماسيين تونسيين.

كما قدم سفير تونس في طرابلس رضا بوكادي استقالته في فبراير/ شباط 2015، للرئيس السابق الباجي قايد السبسي، فيما تم فتح السفارة والقنصلية، في أبريل/ نيسان 2016، ثم تعيين توفيق القاسمي قنصلا عاما لتونس بليبيا، عام 2018.

وكان الرئيس التونسي، قيس سعيّد، أعرب الأسبوع الماضي، عن استعداد بلاده للمساهمة في إعادة إطلاق العملية السياسية الليبية من خلال استضافة حوار وطني يجمع مختلف مكونات الشعب الليبي، باعتبار تونس أكثر الدول تضررا من الوضع السائد في الدولة الجارة.

وأكد سعيد في لقائه مع الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ستيفاني وليامز، أن تونس تُعدّ أكثر الدول تضررا من الوضع السائد، لافتا إلى أهمية دور دول الجوار من أجل تحقيق الاستقرار في هذا البلد الشقيق.

وتونس، تعدّ الأكثر تضررا من الأزمة الليبية المستمرّة منذ سنوات، ففي مارس 2016 شهد البلاد تسلل العشرات من المسلحين إلى مدينة بنقردان محاولين السيطرة عليها، وكانوا قادمين من ليبيا، وقد أمنت تحركهم وأسلحتهم مجموعات موجودة في ليبيا، وهو ما يعني أن فوضى السلاح في الجارة الجنوبية سترتد على تونس قبل غيرها، وأنّ الحلول السلمية لفضّ النزاع ستلقي بظلالها على تونس أيضا.

وجدَّد وزير الخارجية التونسي، عثمان الجرندي، أمس، موقف بلاده الثابت تجاه الملف الليبي، الذي يعتمد على ضرورة تبني حل سلمي ليبي-ليبي للأزمة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه وزير الشؤون الخارجية من نائب وزير الخارجية الأمريكي، ستيفان بيجين، تناول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها في جميع المجالات، حسب بيان للخارجية التونسية.

وأكد الجرندي دعم تونس الأشقاءَ الليبيين للتوصل إلى تسوية في أقرب وقت، معتبراً أن “ذلك من شأنه التحكم في التوترات والحد من انتشارها بالنظر إلى تأثيراتها السلبية المحتملة على دول الجوار”.

جيهان غديرة مراسلة سكونك من تونس

آخر الأخبار