بعد تخطي 140 ألف إصابة.. وزارة الصحة المغربية تحذر من تفشي كورونا في المؤسسات التعليمية

 بعد تخطي 140 ألف إصابة.. وزارة الصحة المغربية تحذر من تفشي كورونا في المؤسسات التعليمية
شارك الخبر

حذرت وزارة الصحة المغربية من خطورة تفشي المتلازمة التنفسية الحادة المرتبط بفيروس كورونا في المؤسسات التعليمية.

ونبهت الوزارة في مذكرة وجهتها لمسؤوليها في جهات المملكة إلى أن حضور التلاميذ داخل الأقسام قد يتسبب في تفشي عدوى هذا الفيروس ما قد يؤدي إلى انتشاره داخل الأوساط التعليمية والعائلية.

ودعت وزارة الصحة حسب المصدر نفسه، مسؤوليها الجهويين بضرورة إنشاء نظام للرصد والتتبع والمراقبة يساعد الوزارة على الحد من انتشار الفيروس داخل المؤسسات التعليمية، والاكتشاف السريع للحالات داخل الأوساط التعليمية لتجنب انتشارها في الأوساط العائلية.

وأكدت الوزارة في المذكرة نفسها على أن هذا الإجراء سيساعد من جهة على اكتشاف ورصد الحلات المصابة، ومن جهة أخرى سيساهم في تتبع تطور الحالة الوبائية في المؤسسات، عبر الكشف المبكر للحالات المصابة في أوساط التلاميذ والأطر التعليمية والإدارية، وكذا تحديد هوية المخالطين بشكل أسرع، إضافة لتعزيز نظام المراقبة الوبائية داخل المنظومة التعليمية.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت، أمس الأربعاء، عن إصابة ما مجموعه 2776 شخصا خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصل إجمالي الإصابات بالمغرب إلى 140024.

في المقابل، أشارت دورية وزارة الصحة إلى شفاء 2788 حالة جديدة ليبلغ إجمالي الحالات التي شفيت من الفيروس 118142، فيما سجلت 29 حالة وفاة جديدة ليصبح إجمالي الوفيات ما مجموعه 2439.

المصدر ذاته أوضح أن عدد الحالات النشطة بلغ 19443، بينما بلغ عدد الحالات الحرجة أو الخطيرة 424 حالة، منها 40 حالة تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي.

آخر الأخبار