بعد تجاوز 150 ألف إصابة بكورونا.. نقابة الأطباء بالمغرب تخوض إضرابا وطنيا

 بعد تجاوز 150 ألف إصابة بكورونا.. نقابة الأطباء بالمغرب تخوض إضرابا وطنيا
شارك الخبر

في عز أزمة كورونا، قررت النقابة المستقلة لأطباء قطاع العام بالمغرب خوض اضراب وطني لمدة 48 ساعة يومي الأربعاء و الخميس 04 و 05 نونبر2020 بإستثناء أقسام الإنعاش و المستعجلات، وتنظيم وقفات محلية وجهوية في جميع أنحاء المملكة، في اليوم الأول من الإضراب.

جاء ذلك في بيان صادر عن النقابة توصلت جريدة “سكونك” بسنخة منه، كرد على ” تَنَكَّر” الحكومة للملف المطلبي العادل لأطباء القطاع العام.

ومما جاء في البيان ” فبِقَدرِ عزْمِنا كأطباء، صيادلة وجراحي الأسنان على الإستمرار والثبات في المواقع الأمامية لمواجهة هاته الجائحة، فإن إصْرَارنَا على النضال من أجل ملفنا المطلبي العادل وعلى رأسه، أولوية الأولويات، الرقم الإستدلالي 509 كاملاً مكمولاً، كمدخل لرد الإعتبار للدكتوراه في الطب، دون إسقاطٍ لبقية الحقوق”.

وأضاف “وأمام هذا التخاذل الحكومي غير المبرر في التعامل مع ملفنا المطلبي، فإن المكتب الوطني يُعلن أن ساعة الحسم قد دقَّت، وأن كل الأقنعة قد سقطت، لذا وجب إستئنافُ كلِّ الأشكال النضالية التي تَمَّ تعليقُها سابقاً، و يُقرِّرُ تَسْطِيرِ مرحلةٍ جديدةٍ من برنامجهِ النضالي”.

ومن بين الأشكال التي أعلنت النقابة عن استئنافها الحداد المفتوح و الدائم لطبيب القطاع العام بارتداء البذلة السوداء و بحمل شارة “ 509”.، ومقاطعة الحملات الجراحية “العشوائية” التي لا تحترم المعايير الطبية وشروط السلامة للمريض المتعارف عليها.

كما قررت النقابة الاستمرار في تقديم الإستقالات الجماعية والفردية، مقاطعة حملة الصحة المدرسية لغياب الحد الأدنى للمعايير الطبية و الإدارية، و الاستمرار في إضراب الأختام الطبية، و مقاطعة التشريح الطبي، والقوافل الطبية، وجميع الأعمال الإدارية.

وأعلنت وزارة الصحة أمس الأحد، عن تسجيل 2563 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات بالمملكة منذ تفشي وباء كورونا إلى 152 ألف و404 حالة.

آخر الأخبار