بعد الإعلان عن إصابتها بكورونا.. ما هي قصة الدمية الشهيرة أبلة فاهيتا؟

 بعد الإعلان عن إصابتها بكورونا.. ما هي قصة الدمية الشهيرة أبلة فاهيتا؟

دمية أبلة فاهيتا

شارك الخبر

آية نصر الدين – القاهرة

جمهور برنامج الدوبلكس على موعد خلال أيام لعودة الدمية المصرية المثيرة للجدل دائمًا أبلة فاهيتا، حيث توقف برنامجها قرابة ثلاثة أسابيع بسبب إصابتها بفيروس كورونا.

وقد أعلنت فاهيتا منذ أسبوعين عن إصابتها بكورونا خلال مداخلة هاتفية لأحد البرامج التلفزيونية، مؤكدة أنها ذهبت لعمل مسحة طبية وثبتت إيجابيتها، كما وعدت متابعيها باستئناف حلقات الموسم الجديد قريبا من خلال استضافة عدد كبير من نجوم الفن.

وانطلق الموسم الجديد من برنامج أبلة فاهيتا الخميس 29 أكتوبر الماضي، واستمر إذاعته كل يوم خميس، إلى أن أصيب حاتم الكاشف، مقدم شخصية أبلة فاهيتا ومُحركّها، بفيروس كورونا.

ويعتبر برنامج أبلة فاهيتا من أشهر البرامج الساخرة في مصر والوطن العربي، حيث نجحت حلقات البرنامج في الوصول لأعلى نسب مشاهدة وتفاعل على يوتيوب.

“أبلة فاهيتا” هي شخصية كارتونية مصرية، يقدمها الشاب المصري حاتم الكاشف، والذي درس المسرح وسافر إلى أمريكا لإكمال دراسته الفنية، وهو صاحب الفكرة والصوت للدمية الأساسية فاهيتا، وكان أول ظهور لها في عام 2011.

ظلت شخصية حاتم الكاشف محاطة بالسرية والغموض لأسباب لم تتضح معالمها إلى الآن، وبقي العديد من متابعي سلسلة أبلة فاهيتا يتسائلون عن هوية محرك هذه العروسة ومؤدي صوتها.

وجاءت الإجابة من خلال مقطع فيديو نشرته الفنانة الإماراتية أحلام عبر تطبيق سناب شات، عند زيارتها لاستديوهات تصوير حلقات أبلة فاهيتا في مصر، وظهر خلاله حاتم الكاشف وهو يحرك الدمية ويتكلم بصوتها المعروف.

ويرجع البعض داخل الأوساط الفنية سبب التكتم بشأن الإعلان عن شخصية فاهيتا الحقيقية، إلى أن صناع الدمية أنفسهم كانوا على اتفاقا ضمنيا على تحويل الشخصية إلى كيان حقيقي يتعامل معه الجمهور باعتباره إنسانا، وليس مجرد دمية، وهو ما يجبرهم على الاختفاء عن الأضواء تماما، و رفض أي ظهور إعلامي قد يخل بهدفهم الأساسي من تقديم فاهيتا.

وكثيرا ما أثار برنامج أبلة فاهيتا الجدل نظرا لما يتضمنه البرنامج من تلميحات يعتبرها البعض خارجة عن الآداب العامة والعادات والتقاليد.

بدأت فكرة مشروع أبلة فاهـيتا في 2011، مع كل من المسرحيين حاتم الكاشف وشادي عبداللطيف، عبر إنشاء قناة على يوتيوب أطلقا عليها اسم elanroob، وكان أول ظهور لها يوم 21 أبريل عام 2010، وبدأت شهرة أبلة فاهيتا في يونيو 2012، وذلك عبر ظهورها في فوازير “الويبة” على قناتها الخاصة عبر يوتيوب.

وتعرضت الدمية الشهيرة خلال مشوارها للعديد من التهم والدعاوى القضائية، ففي عام 2014، قدم ضدها بلاغا بسبب إعلان تُجاري لإحدى شركات الاتصالات الكبرى في مصر، واعتبره البعض”دعاية مشفرة” لعمل إرهابي، مما دفع النيابة العامة لاستدعاء المدير الإقليمي المسؤول عن شركة الاتصالات لاستيضاح الأمر وكلفت قطاع الأمن الوطني والجهات المختصة بإجراء التحريات بشأن البلاغ.

وعام في 2017، قدّم محام شهير بلاغا للنائب العام ضد القائمين على البرنامج بتهمة تقديم مواد “تتسم بالإسفاف”، وتحتوي ألفاظًا “تخالف كل القيم والأخلاق المجتمعية فضلا عن الإيحاءات الفجّة”.

وترتب على مخالفات “فاهيتا” المتكررة وسخريتها اللاذعة من العديد من الفنانين والشخصيات العامة، مُطالبة المجلس الأعلى للإعلام في مصر، للقناة بالانضباط وحذف كل ما يمس القيم الأخلاقية للمجتمع، فضلًا عن المطالبة بوضع اسم الممثل الذي يتقمص شخصيتها على تتر البرنامج، حتى يمكن محاسبته عند الخطأ.

آخر الأخبار