بعد ارتفاع أعداد الإصابات بكورونا.. البرلمان الألماني يطبق الارتداء الإجباري للكمامة

 بعد ارتفاع أعداد الإصابات بكورونا.. البرلمان الألماني يطبق الارتداء الإجباري للكمامة

البرلمان الألماني يطبق الارتداء الإجباري للكمامة

شارك الخبر

أعلنت إدارة البرلمان الألماني، أن رئيسه فولفجانج شويبله، قرر تطبيق الارتداء الإجباري للكمامة داخل مبنى البرلمان، اعتبارا من غدٍ الثلاثاء وحتى السابع عشر من يناير 2021، وذلك نظرا للتطور الخطير لجائحة كورونا.

وكان ارتداء الكمامة إجراء موصى به حتى الآن في البرلمان، وقد تجاوز معدل الإصابة بكورونا في مناطق في العاصمة الألمانية في الوقت الراهن حاجز الـ50 حالة جديدة لكل مئة ألف نسمة في سبعة أيام، ما حولها إلى بؤر خطر للوباء داخل ألمانيا.

وتابعت الإدارة أن الارتداء الإجباري للكمامة سيسري على كل الأروقة، بما في ذلك القاعة العامة وقاعات الجلسات وغرف المناقشات، بالإضافة إلى كل مناطق المرور ومصاعد المباني.

وذكرت الإدارة أنه سيتم توصية الكتل البرلمانية بإلحاح بتطبيق هذه القواعد في قاعاتها.

وقالت الإدارة إن هذا الإجراء ضروري لأنه بدون ذلك سيزيد خطر العدوى، كما أنه من الممكن أن يؤثر ذلك في غضون فترة قصيرة، على قدرة البرلمان على أداء عمله بشكل قوي أو حتى يمكن وقف عمله.

وأشارت الإدارة إلى أن هناك الكثير من التقبل داخل البرلمان لهذه التوصيات من أجل الحماية من العدوى، لكن هذا لا ينطبق بنفس الطريقة على ارتداء الكمامة.

وكالات + سكونك

آخر الأخبار