بسبب ممارستهما أنشطة “مدمرة”.. بيلاروسيا تطرد دبلوماسيَين بريطانيَين من البلاد

 بسبب ممارستهما أنشطة “مدمرة”.. بيلاروسيا تطرد دبلوماسيَين بريطانيَين من البلاد
شارك الخبر

سكونيك- وكالات

أعلنت وسائل الإعلام الحكومية في بيلاروسيا اليوم الثلاثاء بأنه تم طرد دبلوماسيين بريطانيين اثنين من البلاد بسبب ممارسة أنشطة “ذات طبيعة مدمرة”، دون تحديد ماهية هذه الأنشطة.

وذكرت وكالة أنباء “بيلتا” الرسمية أن تم إعلان الدبلوماسيين ضمن الأشخاص غير المرغوب فيهم يوم الأحد وغادروا البلاد بالفعل.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية البيلاروسية أناتولي جلاز في تصريحات نقلتها وكالة بيلتا: ” اتخذ الجانب البيلاروسي القرار فحسب بسبب الطبيعة التدميرية المؤكدة لأنشطة هؤلاء الأشخاص”.

وتراجعت العلاقات الثنائية بين البلدين إلى أدنى مستوياتها في الأشهر الأخيرة. وفي الشهر الماضي، استدعت بريطانيا سفيرتها في بيلاروس جاكلين بيركنز.

وتواجه بيلاروس، وهي جمهورية سوفيتية سابقة في أوروبا الشرقية وتقع بين روسيا وبولندا، الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي، وابلا من الشكاوى من القوى الغربية على مدار الأشهر القليلة الماضية بسبب مزاعم بأن السلطات البيلاروسية قامت بتزوير الانتخابات الرئاسية التي جرت في التاسع من آب/ أغسطس الماضي.

وظل رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو البالغ 66 عاما في السلطة لأكثر من ربع قرن، ولم يتساهل إلا مع قدر ضئيل من المعارضة. ويرفض الاتحاد الأوروبي الاعتراف برئاسته الحالية.

آخر الأخبار