بسبب كورونا.. حكومة المغرب تمدد إغلاق أكبر الدارالبيضاء وتفتح المدارس والمعاهد

 بسبب كورونا.. حكومة المغرب تمدد إغلاق أكبر الدارالبيضاء  وتفتح المدارس والمعاهد
شارك الخبر

قررت الحكومة المغربية تمديد العمل لفترة إضافية ثانية بالتدابير التي تم إقرارها بالدار البيضاء، أكبر مدينة بالمغرب و عاصمته الاقتصادية، يوم 7 شتنبر الماضي، لمدة 14 يوما أخرى، تبتدئ من الاثنين 5 أكتوبر الجاري.

وقال الحكومة في بلاغ لها، اليوم الخميس، أن هذا القرار يأتي تبعا لخلاصات عمليات التتبع والتقييم المنتظم المنجزة من قبل لجان اليقظة والتتبع بعمالة الدار البيضاء، وأخذا بتوصيات اللجنة العلمية المختصة بضرورة الاستمرار في الإجراءات اللازمة للحد من تفشي فيروس كورونا.

وأشار البلاغ إلى أنه سيتم خلال هذه الفترة الإبقاء على جميع التدابير التي سبق إقرارها، مستثنيا المؤسسات والمعاهد التعليمية، التي ستفتتح انطلاقا من 5 أكتوبر الجاري لاستئناف الدراسة بجميع الأسلاك والمستويات.

وأوضح البلاغ أنه سيتم اعتماد نمط تعليم حضوري بالنسبة للمتعلمين الذين عبر أولياء أمورهم عن اختيار هذه الصيغة، مع الحرص على الالتزام بمختلف التدابير الاحترازية المقررة والعمل على التتبع المستمر للوضعية الصحية بجميع هذه المؤسسات واتخاذ كافة الإجراءات الضرورية بما يتناسب مع تطور الحالة الوبائية.

وتهيب الحكومة بالمواطنات والمواطنين الاستمرار في التقيد بتوجيهات السلطات العمومية ومواصلة الالتزام بالاحتياطات الوقائية والاحترازية الضرورية من تباعد جسدي وقواعد النظافة العامة وإلزامية وضع الكمامات الواقية.

وكانت الحكومة قد قررت ابتداء من السابع من سبتمبر الماضي، اتخاذ مجموعة من التدابير لتطويق رقعة انتشار فيروس كورونا المستجد في الدار البيضاء.

وأفاد بيان سابق للحكومة بأنه سيتم اتخاذ هذه التدابير وفق المحددات التالية: “إغلاق جميع منافذ عمالة الدار البيضاء، وإخضاع التنقل من وإليها لرخصة استثنائية للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية وإغلاق جميع المؤسسات التعليمية، من ابتدائي وإعدادي وثانوي وجامعي، واعتماد صيغة التعليم عن بعد، ابتداء من يوم الاثنين 7 سبتمبر الجاري”.

كما سيتم إغلاق أسواق القرب على الساعة الثالثة ظهرا، وإغلاق المقاهي والمحلات التجارية على الساعة الثامنة مساء، والمطاعم على الساعة التاسعة ليلا.

وأضاف أنه سيتم أيضا إقرار “حظر التنقل الليلي بجميع أرجاء تراب العمالة، من الساعة العاشرة ليلا إلى الساعة الخامسة صباحا، مع السماح بالتنقل للأطر الصحية والأمنية، والعاملين بالقطاعات الحيوية والحساسة، وقطاع نقل السلع والبضائع، شريطة توفرهم على ما يثبت عملهم الليلي”.

آخر الأخبار