بسبب كورونا.. الجزائر تتأخر في إعلان تاريخ الدخول المدرسي

 بسبب كورونا.. الجزائر تتأخر في إعلان تاريخ الدخول المدرسي
شارك الخبر

أعلنت وزارة التربية الوطنية الجزائرية، أن الدخول المدرسي لم يحدد تاريخه بعد، وذلك بسبب استمرار تفشي فيروس كورونا، حتى وإن  كانت نسب الإصابات الجديدة في تراجع مستمر في الآونة الأخيرة.

وأكد وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، أن تاريخ الدخول المدرسي 2020-2021 لم يحدد تاريخه بعد، في حين سيتم التشاور مع الشركاء الاجتماعيين حول كيفيات إنجاح هذا الدخول حفاظا على صحة وسلامة التلاميذ وجميع الفرق العاملة بالمؤسسات التعليمية.

و اقترح واجعوط استغلال 6 أيام من الأسبوع في الدراسة بالنسبة للطورين المتوسط والثانوي مع تقليص مدة الحصة إلى 45 دقيقة .

وأكد واجعوط أنه تم تدارس جميع الفرضيات الممكنة والتوصل إلى عدد من المقترحات لتنظيم الدراسة، غير أنه لم يتم الخروج بقرار نهائي بهذا الخصوص. 

وأوضح واجعوط أن معظم الشركاء الاجتماعيين اقترحوا تاريخ 8 نوفمبر القادم للدخول المدرسي، معتبرة انه “لا بد من استئناف الدراسة في ظل بروتوكول صحي صارم” و التباعد حفاظا على صحة التلاميذ.

اتخاذ جملة من المبادئ العامة الاستثنائية لتنظيم الدراسة 

وقد أعدت الوزارة تحسبا للدخول المدرسي 2020-2021 جملة من المبادئ العامة الاستثنائية لتنظيم الدراسة، المتضمن ضرورة احترام معيار التباعد الجسدي (1 متر على  الأقل) وإلزامية وضع القناع الواقي، بالنسبة للتلاميذ والأساتذة والإداريين والعمال الذين يمارسون مهامهم في المؤسسات التعليمية.

واعتماد التفويج بحيث لايتعدى عدد التلاميذ فيها 20 تلميذا، لكن يمكن عدم تقسيم الفوج التربوي إذا كان عدد التلاميذ فيه أقل أو يساوي مثلا 23 تلميذا، والعمل بالتناوب بين الفوجين الفرعيين.

وإلى جانب استغلال كل القاعات المتوفرة بما فيها المتخصصة مثل المخابر، المدرج، المكتبة والورشات في الطور الثانوي، ضرورة تطوير التعليم والتعلم عن بعد حتى يشمل كل التعلمات وكل المستويات  التعليمية.

سعاد قبوب

آخر الأخبار