بسبب اتهام رئيسها بالفساد.. اتحاد كرة القدم التونسي يقاضي نائبا بالبرلمان

 بسبب اتهام رئيسها بالفساد.. اتحاد كرة القدم التونسي يقاضي نائبا بالبرلمان
شارك الخبر

تونس – جيهان غديرة

أعلنت الجامعة التونسية لكرة القدم، يوم أمس، في بلاغ رسمي، أنها  رفعت دعوى قضائية ضد النائب المستقل بالبرلمان ياسين العياري، وذلك على خلفية تدوينات نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي واتهم فيها رئيسها وديع الجريء “بالفساد وسوء التصرف”.

واتهمت الجامعة النائب “بالإساءة إلى الغير عبر الشبكات العمومية للاتصالات والادعاء الباطل والإيهام بجريمة”، إضافة إلى مجموعة من التهم الأخرى.

وأضاف البيان أنه تبعا لذلك، قرر وديع الجريء “شخصيا ونيابة عن اتحاد الكرة” التقدم بشكوى للقضاء ضد “السيد ياسين العياري من أجل تكوين وفاق بقصد الاعتداء على الأشخاص والإساءة إلى الغير عبر الشبكات العمومية”.

كما وجه الجريء تهم “القذف العلني، والادعاء بالباطل، والإيهام بجريمة”، لشكواه القضائية ضد النائب البرلماني التونسي.

و طالب المصدر نفسه النائب ياسين العياري “بتحمل مسؤولية أفعاله وعدم التستر وراء الحصانة للإفلات من العقاب”.

وختم: “هي دعوة إلى مطالبة (العياري) بالتخلي تلقائيًا وحقيقيًا عن تلك الحصانة وليس فقط التعبير عن الاستعداد لذلك، ليتسنى للقضاء قول كلمته في الموضوع، وليتسنى للجميع معرفة الأصدق قولا وفعلا”.

وفي أول رد على الشكوى، قال نائب مجلس الشعب ياسين العياري في تدوينة  ساخرة نشرها على صفحته الرسمية على فيسبوك إنه “بالإمكان التوجه للشكوى أيضا لكوفي عنان” في إشارة للأمين العام الأسبق للأمم المتحدة.

وأكد العياري أنه سيربح هذه القضية ضد الجريء وسيطالب بمبلغ 180 ألف دينار كتعويض للادعاء بالباطل، مشيرا إلى أنه سيقدم هذا المبلغ هدية لنادي الهلال الرياضي بالشابة .

وقد زادت حدة التوتر بين الطرفين بعد قرار الجامعة تجميد نشاط نادي الهلال الرياضي بالشابة، الأمر الذي دفع النائب لمراسلة وزير الرياضية كمال دقيش لمطالبته رسميا بتطبيق الفصل 21 من القانون عدد 11 لسنة 1995 وإعفاء وديع الجريء من رئاسة الجامعة التونسية لكرة القدم، وفق تدوينة نشرها يوم الأحد 18 أكتوبر/ تشرين اﻷول 2020.

آخر الأخبار