بالرغم من أصوله العراقية.. وزير الهجرة البلجيكي يريد اعادة اللاجئين الى بلادهم

 بالرغم من أصوله العراقية.. وزير الهجرة البلجيكي يريد اعادة اللاجئين الى بلادهم
شارك الخبر

ب.قاديـــر

تسببت تصريحات منسوبة لوزير الهجرة الجديد في الحكومة البلجيكية سامي مهدي  ذي الأصول العراقية، في جدل كبير، عقب اعتزامه ترحيل طالبي اللجوء الأجانب إلى بلادهم.

التصريحات التي نسبت لسامي مهدي، دفعت وزيرة الهجرة العراقية، ايفان فائق جابرو، للتعليق، قائلة إن وزارتها “ترفض أي ترحيل قسري للاجئين العراقيين، كما ويجب مراعاة ظروفهم”، لافتة في الوقت نفسه أنها “مع العودة الطوعية وليست القسرية”. حسبما ما .أوردته وكالة الأنباء العراقية الرسمية (واع)، السبت الماضي

وذكرت إيفان جابرو إلى أنها “ستدعو السفير البلجيكي إلى لقاء للتباحث في هذا الملف بعد التصريحات التي أدلى بها وزير الهجرة البلجيكي”.

وسامي مهدي، 32 عامًا، مواطن بلجيكي من أصول عراقية، والده عراقي ووالدته فلمنكية.

وتقلد مهدي منصبه في الحكومة الجديدة التي تعثر تشكيلها لنحو عامين، بسبب العديد من الملفات العالقة، من بينها قضية الهجرة.

آخر الأخبار