انطلاق محادثات اللجنة العسكرية الليبية بجنيف

 انطلاق محادثات اللجنة العسكرية الليبية بجنيف
شارك الخبر

تونس – جيهان غديرة

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في بيان لها، صباح أمس الاثنين، انطلاق الجولة الرابعة من محادثات اللجنة العسكرية (5+5) الممثلة لحكومة الوفاق وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في جنيف، بحضور ومشاركة رئيسة البعثة الأممية بالإناب بليبيا ستيفاني وليامز.

وتستمر مباحثات هذه الجولة حتى 24 أكتوبر/تشرين أول الجاري ، كما تأمل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أن يتوصل الوفدان إلى حلحلة كافة المسائل العالقة ، بهدف  الوصول إلى وقف تام ودائم لإطلاق النار في كل أنحاء ليبيا.

كما ثمنت البعثة الأممية  قيادتي الطرفين على تسهيلهم انعقاد هذه الجولة، معربة عن شكرها لأعضاء الوفدين على تحملهم مشقة الحضور إلى جنيف، رغم الظروف غير الاعتيادية بسبب جائحة كورونا.

و دعى بيان البعثة  جميع الأطراف المتحاربة إلى “وضع مشاعر عدم الثقة والعداوة جانبًا، وترك جميع الأعمال العدائية”.

كما يشكل عمل هذه اللجنة، أي المسار الأمني، أحد المسارات الثلاثة التي تعمل عليها البعثة إلى جانب المسارين الاقتصادي والسياسي، والتي انبثقت عن مؤتمر برلين 2020 حول ليبيا وتبناها مجلس الأمن عبر قراره 2510 (2020) .

وكان قد أعلن مجلسي النواب والدولة في ليبيا، الأربعاء الماضي، عقب اختتام جولة مفاوضات عقدت في العاصمة المصرية القاهرة خلال الفترة الممتدة من 11 إلى 13 أكتوبر/ تشرين الأول  الجاري، والاتفاق على إنهاء المرحلة الانتقالية والبدء في ترتيبات المرحلة الدائمة بالبلاد.

مؤكدين على مواصلة المفاوضات خلال جولة جديدة أخرى بعد أيام من أجل استكمال التفاهمات.

و للإشارة، يسيطر الجيش الوطني الليبي على شرق البلاد بدعم من البرلمان في طبرق المعترف به دوليا، فيما تسيطر حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج على العاصمة طرابلس وأغلب المنطقة الغربية في ليبيا.

كما انطلقت الجولة الأولى لاجتماعات اللجنة العسكرية في جنيف، في 3 فبراير/ِشباط الماضي، والتي تضم 5 أعضاء من حكومة الوفاق الوطني و5 آخرين من طرف قوات حفتر، فيما جرت الجولة الثانية في 18 من الشهر ذاته، والثالثة في مارس/آذار الماضي.

آخر الأخبار