اليوم الوطني السويدى 6 يونيو (حزيران )

 اليوم الوطني السويدى 6 يونيو (حزيران )
شارك الخبر

تحتفل السويد يوم 6 يونيو من كل عام بالعيد الوطني فى السويد و ياتي هذا الإحتفال بناء على ثلاث مناسبات مختلفة ، بدأ فى عام 1523 و ذلك عند اتخاب ملك السويد غوستاف فاسا ملكأ رسمياً لينهي به حقبة من السيطرة الدنماركية .

أما الحدث  الثاني في تاريخ السويد الذي صادف نفس اليوم، هو إقرار أول دستور مدني حديث يضمن حقوق المواطنين في حرية التعبير عن الرأي، وحماية الملكية الشخصية عام 1809. في حين كان الحدث الثالث بعدها بأكثر من مئة عام وتحديدًا عام 1916، عندما تم اعتماد العلم الوطني السويدي الحالي رسميًا بعد حل الاتحاد مع النرويج في عام 1905، فسُمي السادس من يونيو (حزيران) منذ ذلك التاريخ بيوم العلم.

بدأ الاحتفال رسميًا باليوم الوطني للسويد عام 1983 عندما تم إعادة تسمية اليوم من يوم العلم إلى اليوم الوطني و بدأ تطبيق الاحتفال باليوم الوطني السويدي او عيد العلم كما يعرفة بعذ السويدين و اعتبارة اجازة رسمية من عام 2005 .

و من مظاهر الأحتفال هو ان يسير الشعب السويدي فى الطرقات حاملين الأعلام السويدية التي تتميز بألوانها المبهجة الأصفر و الأزرق كما تُعزف الموسيقى التقليدية، وتقام العروض الفلكلورية الراقصة برعاية البلديات في الحدائق العامة في جميع أنحاء البلاد.

اما بالنسبة للحاصلين حديثًا على الجنسية السويدية هو يوم خاص بحد ذاته، حيث تقام لأولئك الذين حصلوا على الجنسية خلال العام احتفالية خاصة تقيمها البلديات فى جميع أنحاء السويد، وعادةً ما تتضمن الفقرة توزيع شهادات الجنسية، والأزهار على المواطنين الجدد وسط تصفيق الحضور.

القصر الملكي سنويًا باتاحة الدخول إلى القصر الملكي وجميع معارضه مجانًا من الساعة العاشرة صباحًا وحتى التاسعة مساءً. وفي كل عام تشارك العائلة المالكة في احتفال اليوم الوطني المقام في متحف سكانسن، حيث تغادر العائلة المالكة القصر الملكي قرابة الساعة السادسة مساءً في عربات تجرها الخيول من المدينة القديمة إلى سكانسن حيث تقام الاحتفالات الأضخم بهذه المناسبة، وبفقرات متنوعة من التراث، ويقدم أطفال يرتدون الزي  التقليدي باقات الزهور للملك والملكة.

sweden.se المصدر :

آخر الأخبار