الوفود الرياضية المسلمة تحتفل بعيد الأضحى في القرية الأولمبية بطوكيو

 الوفود الرياضية المسلمة تحتفل بعيد الأضحى في القرية الأولمبية بطوكيو
شارك الخبر

محمد يوسف

أحيا الرياضيون المشاركون من الدول الإسلامية في أولمبياد طوكيو، مناسبة عيد الأضحى يوم أمس، وسط أجواء من الخشوع، حيث سمحت السلطات اليابانية للرياضيين بأداء صلاة العيد في باحة القرية الأولمبية، وذلك رغم الإجراءات الاحترازية الصارمة. وتبادل الرياضيون المسلمون التهاني صبيحة يوم العيد قبل الانطلاق إلى تدريباتهم اليومية.

وأشرقت شمس صباح العيد أمس في بلاد الشمس المشرقة ومعها هلل المسلمون وكبّروا في أنحاء القرية الأولمبية التي شهدت إقامة صلاة العيد، وأشاع صباح عيد الأضحى أجواء من البهجة والمحبة والتواصل بين مختلف البعثات العربية والمسلمة، وكان مشهد جموع المصلين مهيبًا وجميلًا، حيث جُمع كل هؤلاء على صعيد القرية الرياضية التي تضم كل الرياضيين في العالم تمهيدًا لخوض منافسات دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، وقد جسدت خصوصية هذا اليوم كل قيم الإسلام السمحة التي تجمع الناس من مشارق الأرض ومغاربها، بينما يستعد الرياضيون، من كافة أنحاء العالم، الموجودون حاليًا في القرية الأولمبية بطوكيو .

ولم يكترث الرياضيون المسلمون للأنباء التي تناقلتها وسائل الإعلام يوم أمس على لسان رئيس اللجنة التنفيذية والتي تحدثت عن إمكانية إلغاء الدورة الأولمبية.

وكان المكتب الإعلامي لقصر الإمبراطور هيروهيتو، قد أعلن بأن الإمبراطور سيحضر حفل الافتتاح المقرر يوم الجمعة بحضور رئيس اللجنة الأولمبية الدولية وعدد من القيادات الرياضية المدعوة.

وعلى غير العادة ستقام دورة الألعاب الأولمبية ولأول مرة في التاريخ بدون حضور الجماهير، فيما تم تقليص عدد مشاركات الدول بسبب جائحة كورونا.

واكتشفت حتى الآن بعص الحالات لفيروس كورونا وتم احتوائها فورا بعزل الأشخاص المصابين واستبعادهم من القرية الأولمبية.

ويخضع جميع الرياضيين المشاركين لاختبارات كوفيد بمعدل مرة كل ثلاثة أيام.

آخر الأخبار