الهواتف الذكية: تعرف على أول مدينة يابانية تحظر استخدامها أثناء السير على الأقدام

 الهواتف الذكية: تعرف على أول مدينة يابانية تحظر استخدامها أثناء السير على الأقدام
شارك الخبر

في محطة مدينة ياماتو، التي تقع على مشارف العاصمة اليابانية طوكيو، قد يسترعي انتباه الركاب عند النزول من القطار بضع لافتات من القماش الأبيض ترفرف أمام المحطة. وقد وضعت هذه اللافتات للتنبيه بسياسة جديدة تطبقها المدينة باتت محط أنظار العالم. وتقضي هذه السياسة بمنع المشاة من استخدام هواتفهم الذكية أثناء السير.
وقد أعلن المسؤولون بالمدينة أن هذه المبادرة أصبحت ضرورة ملحة، ويتوقعون أن تنجح في القضاء على ظاهرة استخدام الهواتف أثناء السير على الأقدام، رغم عدم وجود تدابير فعلية تكفل التزام السكان بها.
لكن الكثير من المدن حول العالم الآن تخوض معارك لحث الناس على عدم الانشغال بهواتفهم أثناء تجولهم في الطرقات تجنبا للحوادث، فلماذا تتوقع مدينة ياماتو أن تنجح هذه السياسة في تغيير سلوكيات السكان؟

سلوكيات خطيرة

وانتشرت في اليابان ظاهرة استخدام الهواتف أثناء المشي، إلى درجة أن اليابانيين صاغوا مصطلحا جديدا يترجم إلى”التحديق في الهواتف الذكية أثناء السير”، لوصف أولئك المارة الذين يسيرون بخطوات متثاقلة وبرؤوس محنية وعيون شاخصة نحو شاشات هواتفهم، ولعل هذا المصطلح يعني ضمنيا “زومبي الهواتف المحمولة”.
وفي شهر يناير/كانون الثاني الماضي، أجرت المدينة دراسة في موقعين وخلصت إلى أن 12 في المئة من سكان المدينة البالغ عددهم 6,000 نسمة، يستخدمون هواتفهم أثناء سيرهم على الأقدام. ويصف ساتورو أوخي، عمدة المدينة الذي قاد الجهود لوضع السياسة الجديدة، هذا السلوك بأنه “خطير”.
المصدر : BBC عربية

آخر الأخبار