” النظام الإنتخابي السويدي “

 ” النظام الإنتخابي السويدي “
شارك الخبر

“النظام الإنتخابي السويدي “

  • المجتمع السويدي الذى يشكل بطبيعتة الديمقراطية يستطيع انتخاب أى أشخاص يمثلونه فى الإنتخابات العامه، حيث أنها مهمه جدا بحكم التأثير من خلالها على السياسة النافذة.
  • وان مشاركة اعداد كبيرة فى الإنتخابات يشير إلى أن الكثير يثقون بالنظام الديمقراطي بما ان البرلمان يمثلة الشعب .
  • حيث يمكن لأى شخص حامل الرقم السويدي ان يشارك و يعطى رأيه و صوته فى اى من النشاطات السياسية و الجمعيات العامة( بأستثناء إنتخابات البرلمان التى تشترط على السويديون البالغين عمر ١٨ عامآ من خلال بطاقه التصويت.
  • هناك أربعة أنواع من الانتخابات العامة:
    ١- البرلمان السويدي(الريسكداغن – Risksdag ) .
    ٢- مجلس محافظة/ منطقه.
    ٣- مجلس بلدى.
    ٤- البرلمان الأوروبي.
  • يصوت المنتخبون لصالح حزب و يمكنهم فى نفس الوقت التصويت لصالح أحد الأشخاص المرشحون الموجودين فى بطاقه التصويت الشخصي، وأيضا يمكن التصويت لصالح الأحزاب.
  • النظام الديمقراطي فى السويد تناسبا، هذا يعنى ان الأحزاب تحصل على ممثلين لها فى الجمعية المنتخبة.
  • كما تجرى الإنتخابات العامه فى كل من البرلمان( ريسكداغ – Riksdag ) ، مجلس المحافظة المحلى و المجلس البلدي كل اربع سنوات فى سبتمبر، هذا الإنتخابات تتم جميعا فى نفس اليوم ، و تجرى انتخابات برلمان الإتحاد الأوروبي كل خمس سنوات ، عادة ما يكون فى يونيو .
  • إستفتاء الشعبى – حق التصويت :
    و هو على المستوى الوطنى و المحلى يمنح السياسيين إمكانية التعرف على أراء المواطنين بخصوص قضية سياسية ما.
    حيث يوجد نوعان من الاستفتاءات، أولها تسرى فى عموم البلاد ؛ و هذا يكون إستفتاءات إستشارية ليس ملزمآ بأتخاذ قرار يتعارض مع نتائج الاستفتاء، و الآخر إستفتاء يخص قانون اساسيآ ملتزم مع انتخابات البرلمان ، و لكن لم يتم إجراء هذا النوع من الاستفتاءات في السويد .
    كاتبة المقال : دينا جمال.
آخر الأخبار