المغرب يصر على استخدام كلوروكين على الرغم من تصريحات منظمة الصحة العالمية

 المغرب يصر على استخدام كلوروكين على الرغم من تصريحات منظمة الصحة العالمية

عقار هيدروكسي كلوروكين

شارك الخبر

وفاء الرهوني- سكونك – الدار البيضاء

أثار قرار منظمة  الصحة العالمية  القاضي بتعليق التجارب السريرية لعقار دواء هيدروكسي كلوروكين لعلاج كوفيد-19 جدلا واسعا في الدول التي تعتمده، كبروتوكول علاجي لمرضى فيروس كورونا المستجد، حيث  اعتبرت المنظمة الدواء غير فعال، وحذرت من إمكانية أن تكون له أضرار على صحة المريض، وذلك بناء على نتائج دراسة نشرتها مجلة “ذي لانسيت” الطبية، والتي كشفت فيها اللجوء إلى الكلوروكين أو مشتقاته، مثل هيدروكسي كلوروكين، للتصدي لكوفيد-19، ليس فعالا وقد يكون ضارا ، بل  تبين أن الذين عولجوا بعقار هيدروكسي كلوروكين، أو كلوروكين، كانوا  أكثر عرضة للوفاة دون غيرهم. 

والمغرب من بين الدول التي اعتمدت رسميا  الكلوروكين  في علاج مرضى كوفيد 19 ابتداء من 23 مارس الماضي، الأمر الذي دفع بالشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة، بمطالبة وزارة الصحة ولجنتها العلمية والتقنية، بضرورة تنوير الرأي العام الوطني والمجلس الوطني للأطباء والطبيبات والمراكز الاستشفائية الجامعية، وذلك بتقديم نتائج تجاربها السريرية، حول استخدام دواء الهيدروكسي كلوروكين، وقرارها في الموضوع، مباشرة بعد  قرار منظمة  الصحة العالمية.

ودعت الشبكة في بلاغ لها وزارة الصحة إلى تنوير الرأي العام الوطني والهيئات الصحية والطبية المعنية، وذلك بإعمال المقتضيات الدستورية في حصول المواطنين على كل المعلومات التي تهم صحة المجتمع، ومنها نتائج استخدام البروتوكول العلاجي المشار اليه في علاج مرض فيروس كورونا المستجد، ومختلف المؤشرات والمعطيات المتعلقة باستخدامه، فضلا عن كلفته المالية، وتراجع منظمة الصحة العالمية عن اعتماده، احتراما لأخلاقيات ومبادئ الصحة والطب في تمكين المواطنين من معرفة ما يتلقونه من علاج وأدوية، وأضرارها الجانبية.

تفاعلا مع هذا النقاش صرح وزير الصحة المغربي خالد ايت الطالب خلال اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية بالبرلمان المغربي أمس الخميس، وقال  إن البرتوكول العلاجي القائم على استعمال دواء الكلوروكين، الذي اعتمدته الوزارة، أثبت فعاليته في علاج مرضى فيروس كورونا المستجد في المغرب.

 وأكد وزير الصحة المغربي أن المغرب سيواصل الاعتماد على دواء الكلوروكين في علاج مرضى كوفيد 19، وفق شروط علمية محددة سابقا، خاصة في ظل عدم وجود بديل له، علما أن علاج الكلوروكين لم يثبت أي نتائج سلبية أو أضرار جانبية، باستثناء تسجيل بعض المضاعفات على حالتين بسبب استخدام أدوية لعلاج أمراض مزمنة أخرى.

آخر الأخبار