المضادات الحيوية ذات التأثير الواسع

 المضادات الحيوية ذات التأثير الواسع
شارك الخبر

بينت نتائج التجارب التي أجريت على الفئران المخبرية، أن تناول المضادات الحيوية ذات التأثير الواسع، يقتل بكتيريا الأمعاء ويسمح بمنع الإصابة بسرطان القولون. كما أن تنظيم جهاز المناعة وبعض أنواع الخلايا المناعية، يساعد أيضا على منع تطور الأورام الخبيثة.
ويشير البروفيسور لارس فيريك، إلى أنه “تزداد الأدلة على أن الميكروبات في أمعائنا تلعب دورا أساسيا في الحفاظ على صحتنا أو التسبب بأمراض مختلفة”.
وأما الباحث غيرت فان لو، فيقول، “النتائج التي حصلنا عليها، لها أهمية كبيرة في ابتكار طرق جديدة لعلاج مرضى السرطان”.
ويذكر أن سرطان القولون، هو أحد أخطر أنواع السرطان، ويأتي من حيث الانتشار بعد سرطان الثدي وسرطان الرئة. وقد سجلت 1.8 مليون إصابة به عام 2018 في العالم.

ويقول البروفيسور غيرت بيركس، “أظهرت هذه الدراسة، أن البروتين Zeb2 قادر على إعادة برمجة الخلايا الظهارية لجدار الأمعاء، ما يسمح للبكتيريا بالتوغل عبره، مسببة التهاب يمكن أن يساعد على نشوء الأورام”.
اكتشف فريق علمي دولي، أن النبيت الجرثومي المعوي يلعب دورا حاسما في تطور سرطان القولون.
ويفيد موقع EurekAlert، بأن الباحثين اكتشفوا أن التعبير غير الطبيعي للبروتين Zeb2 يدمر الحاجز الوقائي لجدران الأمعاء، ما يؤدي إلى حدوث التهاب، يساعد على تطور الأورام الخبيثة، وفق ما جاء في روسيا اليوم نقلا عن نوفوستي.

آخر الأخبار