الليبيات يطالبن بنسبة 30% من المناصب القيادية

 الليبيات يطالبن بنسبة 30% من المناصب القيادية

الليبيات يطالبن بنسبة 30% من المناصب القيادية

جيهان غديرة

طالبت النساء الليبيات المشاركات في “ملتقى الحوار السياسي الليبي” المنعقد بتونس العاصمة، في بيان لهن ، بأهمية تمثيل حقيقي للمرأة داخل الهياكل العليا للدولة الليبية.

 بما لا يقل عن 30 % من المناصب القيادية مع توفير كل ضمانات الكفاءة بما في ذلك الخبرة الفنية والمؤهل العلمي والنزاهة..

ودعا البيان إلى ضرورة  ضمان احترام حقوق النساء المنتميات إلى مختلف المكونات الثقافية للمجتمع الليبي ومشاركتهن وانخراطهن الفعّال في الحياة السياسية.

وشددت المشاركات في البيان أيضا باتخاذ التدابير اللازمة للتصدي وإزالة التمييز ضد النساء ولا سيما الناجيات من العنف المرتبط بالنزاعات ووضع آليات للإدماج المهني والاجتماعي والتمكين الاقتصادي.

وأشارت المشاركات في البيان إلى التوصية بمراعاة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية لمعايير الكفاءة، والجدارة، والتمثيل العادل للتنوع السياسي والجغرافي، وضمان مُشاركة المكونات الثقافية، مع أهمية تمثيل حقيقي للشباب مع مراعاة ألا يقل تمثيلهم عن نسبة 20% من المناصِب القيادية في حكومة الوحدة الوطنية”.

 يذكر أن “ملتقى الحوار السياسي الليبي”، الذي انطلقت أعماله الاثنين الماضي بتونس العاصمة، هو حوار (ليبي-ليبي) شامل، يعقد بناءً على مخرجات مؤتمر “برلين حول ليبيا”.

وكانت بعثة الأمم المتحدة دشنت المسار السياسي في فبراير 2020 بجنيف، وانطلقت أعمال “ملتقى الحوار السياسي الليبي” الأول في 26 أكتوبر/ تشرين الأول من السنة الحالية ، في جلسة جمعت كافة أعضاء الملتقى عبر الاتصال المرئي، وذلك قبل اللقاء المباشر اليوم بتونس.