الكاظمي يحدد 6 مارس يوما وطنيا للتسامح والتعايش في العراق

 الكاظمي يحدد 6 مارس يوما وطنيا للتسامح والتعايش في العراق
شارك الخبر

سعاد قبوب

أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، السبت، 6 مارس/آذار “يوما وطنيا للتسامح والتعايش في العراق”.

وجاء قرار التسمية، إثر اللقاء التاريخي بين بابا الفاتيكان فرانسيس والمرجع الديني الشيعي الأعلى علي السيستاني في مكتب الأخير بمدينة النجف العراقية.

ونشر الكاظمي على حسابه بموقع “تويتر” بمناسبة اللقاء التاريخي بين قطبي السلام والتسامح، سماحة المرجع الديني الأعلى علي السيستاني، وقداسة البابا فرانسيس، ولقاء الأديان في مدينة أور الأثرية، نعلن تسمية 6 مارس/آذار من كل عام يوما وطنيا للتسامح والتعايش في العراق”.

ووصل البابا فرنسيس إلى بغداد منذ يومين في زيارة تاريخية تستغرق أربعة أيام.

وبحث البابا فرانسيس والسيستاني، في لقائهما معاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال الإسرائيلي، والتحديات التي تواجه الإنسانية.

وقد أقيمت صلاة موحدة بين الأديان شارك فيها البابا في مدينة “أور” التاريخية بمحافظة ذي قار (جنوب)، ونقلها تلفزيون “العراقية” الحكومي.

آخر الأخبار