القوات الفرنسية تنسحب من مالي نهاية ديسمبر

 القوات الفرنسية تنسحب من مالي نهاية ديسمبر
شارك الخبر

سعاد قبوب

انسحبت جميع القوات العسكرية الفرنسية من كيدال في مالي، بعد إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون انتهاء عملية برخان والتحول العميق للوجود العسكري الفرنسي في منطقة الساحل.

وكشف موقع rfi الفرنسي، أن القوات العسكرية الفرنسية بتيساليت والتي تبعد بـ 50 كيلومترا عن الجزائر، بدأت في الانسحاب، أما الانسحاب من تمبكتو متوقع قبل نهاية العام.

وأدى انتهاء عملية برخان، التي أعلنها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون جوان الماضي، إلى إغلاق ثلاث من القواعد الفرنسية الثماني في مالي، وخفض قوات عملية برخان من 5100 جندي إلى أقل من 3000 وإغلاق ثلاث من ثماني قواعد فرنسية.

ومن بين هذه القواعد الثلاث قاعدة تيساليت، البؤرة الأكثر استيطانية للجيش الفرنسي، والتي تقع على بعد 50 كيلومترًا من الحدود الجزائرية.

منذ الإعلان عن التغيير في النظام العسكري الفرنسي، كان التنظيم اللوجستي يمثل عقبة حقيقية،  قاعدة Gao هي المركز العصبي للعمليات ومن خلال هذه القاعدة تمر الكثير من المواد.

وقال فلوران، رئيس المخيم بتيساليت “نحن آخر فرنسيين في تيساليت، كل شيء غادر المخيم في 140 حاوية وزن 100 طن. مضاف اليها واحدة من مدفعيتي الهاون، اضافة الى وسائل كشف ودفاع.”

آخر الأخبار