القضاء العسكري بتونس يفرج عن مدون أثارت محاكمته جدلا واسعا

 القضاء العسكري بتونس يفرج عن مدون أثارت محاكمته جدلا واسعا
شارك الخبر

جيهان غديرة

أفرج القضاء العسكري التونسي،  على المدون، سليم الجبالي، بعد قضائه لشهر خلف القضبان، وفق ما أكده محاميه، محمد علي بوشيبة”.

وسجن الجبالي، حسب المصدر ذاته، على خلفيه نشره لمجموعة من التدوينات على صفحته بشبكة فيسبوك، من بينها صورة مركبة يظهر فيه الرئيس مؤديا الصلاة أمام مطار تونس قرطاج الدولي، مرفقة بتعليق جاء فيه “رئيس الجمهورية يؤدي صلاة الفجر في المطار”.

وقال بوشيبة إن “التدوينات لا تحمل أي إساءة لرئيس الجمهورية”، منددا بـ”تتبع المدونين على خلفية  نشر آرائهم على شبكات التواصل الاجتماعي”.

وتثير محاكمة مدنيين أمام المحاكم العسكرية، جدلا كبيرا في مواقع التواصل الاجتماعي وسط دعوات إلى حصر صلاحيات هذه المحاكم في متابعة المنتسبين إلى المؤسسة العسكرية.

وواجه الرئيس، قيس سعيد انتقادات حادة على خلفية التتبع القضائي لعدد من المدونين الذين طالبوه باحترام حرية التعبير وتعهداته السابقة في هذا المجال.

وطالبت عدة أحزاب سياسية ومنظمات في المجتمع المدني بعدم الزج بالمؤسسة العسكرية في الخلافات بين المدنيين.

وسبق لـ”حركة النهضة” أن عبرت على لسان رئيسها، راشد الغنوشي، عن  انشغالها بـ”تتالي إحالات المدنيين أمام القضاء العسكري، لا سيما في قضايا متصلة بالتعبير عن الرأي”.

آخر الأخبار