السويد تبني مخزنا للاحتفاظ بالوقود النووي مدة 100 ألف عام 

 السويد تبني مخزنا للاحتفاظ بالوقود النووي مدة 100 ألف عام 
شارك الخبر

سعاد قبوب

أقرت الحكومة السويدية بناء منشأة تخزين للاحتفاظ بالوقود النووي المستهلك في البلاد في مكان آمن لمدة 100 ألف عام مقبلة.

وتشير تقديرات الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى أن هناك ما يقارب 370 ألف طن من الوقود النووي المستهلك عالي الإشعاع مخزنة في منشآت مؤقتة حول العالم.

وقالت وزيرة البيئة أنيكا ستراندهول للصحفيين في مؤتمر صحفي “يجب أن يتحمل جيلنا المسؤولية فيما يتعلق بالنفايات النووية. هذه المنشأة تتويج لأربعين عاما من الأبحاث وستكون النفايات آمنة لمدة 100 ألف عام.”

وأضافت هذا هو الحل لتخزين الوقود النووي المستهلك بشكل نهائي ومن خلال تلك الطريقة، سنضمن أنه بإمكاننا استخدام ما لدينا من طاقة نووية في إطار التحول لأن نصبح أول دولة متقدمة خالية من الوقود الأحفوري حول العالم.

وأنتجت محطات الطاقة النووية في السويد حوالي ثمانية آلاف طن من النفايات عالية الإشعاع، بما فيها الوقود المستهلك، منذ أن بدأت العمل في السبعينيات من القرن الماضي، بحيث جمعت شركة جنرال فيوجن 130 مليون دولار من مستثمرين من بينهم الملياردير جيف بيزوس للمساعدة في تطوير مفاعل نووي تجاري.

وأوضحت الشركة في بيان إن جولة التمويل من السلسلة E شملت بنك تنمية الأعمال في كندا، وصندوق التحوط سيغرا كابيتال مانجمنت والعديد من المستثمرين من المكاتب العائلية. وتعدّ الطاقة النووية من المصادر التي تقلّ فيها بشدّة الآثار البيئية سواءً على الأرض أو الموارد الطبيعية، من بين جميع مصادر إنتاج الكهرباء الأخرى، هذا وقد قدمت الطاقة النووية للعالم مصدرًا موثوقًا وفعّالًا للكهرباء، واليوم توجد أكثر من 400 محطة نووية في أكثر من 30 دولة حول العالم.

آخر الأخبار