السويد.. الإفراج عن أحد الرهائن المحتجزين في سجن خارج مدينة إسكيلستونا

 السويد.. الإفراج عن أحد الرهائن المحتجزين في سجن خارج مدينة إسكيلستونا
شارك الخبر

سعاد قبوب

أعلنت مصلحة السجون والمراقبة السويدية في حديث للتلفزيون السويدي، عن الافراج عن أحد حارسي السجن الذين احتجزا كرهائن في سجن Hällbyanstalten خارج مدينة إسكيلستونا.

وكشف يورغن فروم نوردين، القائم بأعمال رئيس الأمن في مصلحة السجون والمراقبة، أن المفاوضات لاتزال جارية وقد توغلت فرقة من الشرطة الوطنية داخل السجن.

ويذكر أن سجينان قد قاما عند الساعة 13:30 من بعد ظهر اليوم الأربعاء باحتجاز حارسي أمن رجل وإمرأة يعملان بالمؤسسة كموظفين بديلين كرهائن داخل غرفة الحراسة في أحد العنابر.

وكشفت المصلحة أن السجينان هم محمد عبد الله يبلغ من العمر 24 عامًا متهم بارتكاب جريمة قتل في مقاطعة سكونه بعام 2019 ومصنف من المجرمين الخطيرين، والسجين الثاني إسحاق ديويت يبلغ من العمر 30 عام متهم بارتكاب جريمة قتل في مدينة يوتوبوري في عام 2016 ومحكوم عليه بالسجن لمدة 18 عاما وله صلات قوية مع العصابات الإجرامية وأدين سابقاً بجرائم تتعلق بحيازة الأسلحة والمخدرات.

وبحسب ما أفاد التلفزيون السويدي، فإن السجينين طالبا طائرة هليكوبتر وبيتزا كباب، ويُعتقد أنهما مسلحان بشفرات حلاقة.

من جهته، أكد رئيس الوزراء ستيفان لوفين بإنه يتابع موضوع الرهائن المحتجزين في السجن خارج مدينة إسكيلستونا.

وقال لوفين: “إنه بالطبع وضع خطير للغاية وأنا أتابع القضية عن كثب، وإن الحادثة سوف ننتهي منها بسرعة”.

آخر الأخبار