السلطة الجزائرية جاهزة لرفع التحدي بخصوص المدة الزمنية التي تسبق اجراء الاستفتاء

 السلطة الجزائرية جاهزة لرفع التحدي بخصوص المدة الزمنية التي تسبق اجراء الاستفتاء
شارك الخبر

شرفي … جاهزون لإنجاح استفتاء الدستور

قال رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بالجزائر، محمد شرفي، إنّ السلطة جاهزة وقادرة على رفع التحدي بخصوص المدة الزمنية التي تسبق تاريخ اجراء الاستفتاء حول تعديل الدستور المقرر في 1 نوفمبر القادم.

وأكد شرفي،في تصريح للإذاعة الوطنية، أن المدة الزمنية القصيرة لا تشكل عائقا أمام السلطة التي تضم كفاءات كثيرة في جميع المجالات وقادرة على رفع التحدي.

واستبعد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات اللجوء الى الاقتراع عبر الأنترنت، لأنه سيكون عرضة للتزوير مثلما أظهرت التجارب في دول أخرى.

وأوضح شرفي، أنه من المفترض أن يستدعي رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الهيئة الناخبة في أجل أقصاه 16 سبتمبر المقبل، حتى تتم الأمور بشكل عادي وحتى نكون في الموعد.

الأحزاب السياسية تُثمن قرار رئيس الجمهورية بتنظيم الإستفتاء يوم أول نوفمبر

ثمنت حركة الإصلاح الوطني، قرار رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بتنظيم الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور يوم الفاتح نوفمبر، مبدية استعدادها للمساهمة الفعالة في إنجاح هذا الاستحقاق.

واعتبر فيلالي غويني، أن هذا الإستفتاء سيكون بمثابة انطلاقة حقيقية لتعزيز وتثبيت أسس الجمهورية الجديدة التي تهدف إلى تكريس دولة الحق والقانون والعدالة الاجتماعية.

وذكر أن استقبال رئيس الجمهورية لمقترحات مختلف مكونات المجتمع بما فيها الأحزاب السياسية والشخصيات الوطنية وكذا النقابات حول مسودة تعديل الدستور والأخذ بها، يدل على وجود إرادة سياسية لتحقيق ما يتطلع إليه الشعب.

سعاد قبوب مراسلة سكونيك من الجزائر

آخر الأخبار