ضباع تنهش “مُسنا” وهو نائم في كوخه

 ضباع تنهش “مُسنا” وهو نائم في كوخه

صورة تعبيرية

شارك الخبر

جيهان غديرة

لقي رجل مسن مصرعه بطريقة مؤلمة ومأساوية، عندما اقتحم قطيع من الضباع كوخه فى منطقة تشيرومانزو الريفية بوسط زيمبابوي بينما كان نائما.

ووفقا للسلطات، فقد عثر على الرجل المسن، تنداي ماسيكا، البالغ من العمر 87 عاما، على بعد 1000 قدم من كوخه المبني من الطين والخشب.

ولم يبق من جثته عندما عثر سكان القرية عليها ملقاة في البرية سوى جزئها العلوي، بحسب ما ذكرت شبكة “سي إن إن” الإخبارية.

فيما يبحث عمال المؤسسة المديرة للمتنزهات والحظائر في زيمبابوي عن الضباع لتحييدها ومنع تكرار مثل هذه المأساة في حق السكان بعدما راح ضحيتها في السابق العديد من الماعز ومختلف أنواع الماشية المحلية.

ودعا تيناشي فاراو، المتحدث باسم هيئة المتنزهات والحظائر، أهل المنطقة إلى تفادي الخروج ليلا من بيوتهم خلال هذه الفترة وإحكام إغلاق الديار ريثما يتم التخلص من هذه الضباع الخطيرة.

وشهد العام الجاري في زيمبابوي مقتل 60 شخصا في هجمات تعرضوا لها من طرف حيوانات برية مفترسة، نصف الضحايا نهشتهم الأفيال، فيما وقع 3 آخرون، على الأقل، ضحايا لأسود.

كما كان آخر هجوم للضباع على البشر في زيمبابوي قد وقع سنة 2019 حيث راح ضحيته طفلان شقيقان كانا في أحد الحقول يقطفان الفاكهة.

آخر الأخبار