الرئيس الجزائرى يتعهد باحترام نتائج الانتخابات والتعامل مع الحكومة وفقا لأحكام الدستور

 الرئيس الجزائرى يتعهد باحترام نتائج الانتخابات والتعامل مع الحكومة وفقا لأحكام الدستور

الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون

شارك الخبر

جيهان حافظ

قال الرئيس الجزائرى عبد المجيد تبون، إن بعض الدول منزعجة من ديمقراطية بلاده، مشيراً إلى أنه يحق لمن يريد أن يقاطع الانتخابات التشريعة أن يفعل لكن باحترام حقوق الغير، بحسب وسائل إعلام جزائرية.

وأضاف في خطاب عقب إدلائه بصوته فى الانتخابات التشريعية، اليوم السبت أن الانتخابات البلدية فى البلاد ستجرى قريباً مشيراً إلى أن الجزائر فى الطريق الصحيح.

وأعرب الرئيس الجزائرى، عن قناعته بأن بلاده تسير بالطريق الصحيح، وأن وجود من يهاجمها هو دليل على ذلك، “كثرة المهاجمين دليل على أن بلادنا تسير في الطريق الصحيح الذي رسم لها”.

موضحا أن هناك الذين “لا يرضيهم أن تدخل دولة مثل الجزائر إلى الديمقراطية من بابها الواسع وتمنح لشعبها حق اختيار ممثليه”.

ووصف تبون الانتخابات التشريعية الجارية بأنها “لبنة ثانية في بناء الجزائر الجديدة”، مشيرا إلى أنها تجسد المادتين السابعة والثامنة من الدستور القاضيتين بأن السلطة تعود للشعب.

وأبدى الرئيس تفائله إزاء نسبة الإقبال في الانتخابات، قائلا إن “الشرعية أهم من نسب المشاركة، والفائزون سيشغلون الهيئة التشريعية”.

وفي تعليقه على الدعوات إلى مقاطعة الانتخابات، قال تبون إن المقاطعين أحرار في إبداء رأيهم، لكن دون التأثير أو التضييق على الآخرين، وتابع أن “الديمقراطية تقتضي أن تحترم الأغلبية الآخرين”، وتعهد الرئيس باحترام نتائج الانتخابات والتعامل مع الحكومة وفقا لأحكام الدستور.

آخر الأخبار