الحكومة المصرية توضح حقيقة تعليق الدراسة بسبب الموجة الثانية لكورونا

 الحكومة المصرية توضح حقيقة تعليق الدراسة بسبب الموجة الثانية لكورونا

الحكومة المصرية تنفي تعليق الدراسة بسبب كورونا

شارك الخبر

آية نصر الدين – القاهرة

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري ما تردد من شائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول إغلاق المدارس والجامعات بكافة محافظات الجمهورية، خلال نوفمبر الجاري، تحسبًا للموجة الثانية من فيروس كورونا.

وتواصل المركز الإعلامي مع وزارتي التربية والتعليم والتعليم الفني والتعليم العالي والبحث العلمي، وأكدت الوزارتان أنه لم يتم إصدار أي قرارات بهذا الشأن، وأوضحتا أن الدراسة منتظمة ومستمرة بكافة المدارس والجامعات بشكل طبيعي، وتوجد لجان متابعة يومية بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان والمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية للوقوف على الوضع الصحي للطلاب بالمدارس والجامعات على مستوى الجمهورية.

وشددت الوزارتان على الاستمرار في تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية من خلال الالتزام بارتداء الكمامات والتعقيم، ومراعاة قواعد التباعد الاجتماعي بين الطلاب، وذلك في إطار حرص الدولة على الحفاظ على صحة وسلامة الطلاب وكافة أفراد المنظومة التعليمية.

كما أكدت الحكومة المصرية على عدم وجود قرار لغلق المدارس حتى الآن، ولا صحة لما يردده البعض حول تفشى فيروس كورونا بين المعلمين والطلاب.

جاء ذلك تزامنًا مع نفي وزارة التربية والتعليم لشئون التعليم الفني، غلق إحدى المدارس بمحافظة الجيزة، بسبب انتشار فيروس كورونا، حيث أكدت الوزارة على عدم وجود حالات كورونا بين الطلاب، مع الحرص الدائم على تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية.

آخر الأخبار