الجزائر توافق رسميا على افتتاح مدرسة دولية بريطانية في أراضيها

 الجزائر توافق رسميا على افتتاح مدرسة دولية بريطانية في أراضيها
شارك الخبر

وافقت السلطات الجزائرية رسميا على افتتاح مدرسة دولية بريطانية، في الجزائر، بموجب اتفاقية بين البلدين ، عقب توقّيع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون على مرسوم تنفيذي جديدد يتضمن المصادقة على الاتفاقية الموقعة في 09 مارس 2020.

وحسب الاتفاقية الموقّعة بين الجزائر وبريطانيا تقدّم هذه المدرسة الدولية، في الجزائر، دروسها لمرحلتي الابتدائي والثانوي باللغة الإنجليزية وفق النظام التعليمي البريطاني ، وستمنح أولوية الالتحاق لأبناء موظفي السلك البريطاني في البلاد، و سيسمح أيضا للتلاميذ الجزائريين وأبناء الرعايا الأجانب المقيمين بالجزائر بالدراسة فيها،

وتنصّ الاتفاقية أيضا، على أن لا يحتوي البرنامج الدراسي للمدرسة البريطانية في الجزائر على أي تعليم ديني، وتوصي بأن يتضمن البرنامج المقدّم لتلاميذ جزائريين دروسا في اللغة العربية وتاريخ وجغرافيا الجزائر، بشرط أن يخضع مضمون هذه الدروس للتنسيق بين المدرسة ووزارة التربية الوطنية.

وتمنح المدرسة الدولية البريطانية في الجزائر لخرّيجيها شهادات تخرج مطابقة للشهادات البريطانية من المستوى “أ” وللشهادة ( البريطانية) العامة للتعليم الثانوي ( GCSE) ، ومعترفا بها في الجزائر كذلك.

وتلزم الاتفاقية بأن تدفع تكاليف الدراسة في المدرسة البريطانية ب بالعملة الوطنية بالنسبة للتلاميذ الجزائريين وبنفس العملة تدفع المدرسة رواتب موظفيها من الجزائريين و30 بالمئة كحدّ أدنى من رواتب موظفيها البريطانيين والأجانب، الذين يسمح للمدرسة بدفع ما يصل إلى 70 بالمئة من رواتبهم بالجنيه الاسترليني مع السماح بتحويل نفس النسبة إلى حسابات بالخارج. 

ب.قاديـــر

آخر الأخبار