الجزائر تجدد موقفها في محاربة ظاهرة الاسلاموفوبيا

 الجزائر تجدد موقفها في محاربة ظاهرة الاسلاموفوبيا
شارك الخبر

كربازة هناء

جدد وزير الشؤون الخارجية، “صبري بوقادوم”، اليوم الجمعة، أمام الدورة 47 لمجلس وزراء الشؤون الخارجية لمنظمة التعاون الإسلامي، أن الجزائر تجدد موقفها الدائم في ضرورة محاربة ظاهرة الاسلاموفوبيا والقضاء على مصادرها.

وتمثل هذه الدورة فرصة لتجديد العزم و الإرادة المشتركة لمجابهة التحديات التي تواجهها الدول الاعضاء لتحقيق السلم والأمن.

وقال الوزير أن الاجتماع يأتي في سياق دولي بالغ التعقيد يواجه فيه العالم الإسلامي العديد من التحديات و في مقدمتها الإرهاب الدولي والتطرف العنيف، وتصاعد الاسلاموفوبيا والاساءة للإسلام.

وأشار الى أن الإرهاب يشكل تهديدا عالميا للسلم والاستقرار الدوليين ويتطلب المزيد من الجهود لمحاربته ومكافحته من خلال إبرام اتفاقية دولية شاملة.

آخر الأخبار