الجزائر تجدد للأمم المتحدة التزامها بدعم دور المرأة في مسارات السلم

 الجزائر تجدد للأمم المتحدة التزامها بدعم دور المرأة في مسارات السلم

كربازة هناء

جدد الممثل الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة، سفيان ميموني، تأكيده خلال النقاش السنوي بمجلس الأمن تحت عنوان “المرأة و السلم و الأمن” على التزام الجزائر بدعم دور المرأة في مسارات السلم.

دعا ميموني مجلس الأمن الى اغتنام مناسبة مكافحة فيروس كورونا و الجهود المبذولة من أجل بناء عالم أكثر صمود و تحديد الانجازات و الأعمال الواجب القيام بها قصد تعزيز مساهمة النساء في اوضاع نزاعات و ما بعد النزاعات.

على صعيد الانجازات، ذكر ميموني،أن المجتمع الدولي تمكن من التوصل الى اجماع حول دور و أهمية المساهمة الفعلية للمرأة في بناء السلام، وأقر بأهمية الالتزام مع الاطراف المشاركة المعنيين مثل المنظمات الإقليمية والمجتمع المدني من أجل استيعاب أفضل للتحديات التي تواجهها المرأة في أنشطة الوساطة والوقاية من النزاعات وخاصة في أفريقيا.

و اختتم القول بأنه ينبغي منح مزيد من الاهتمام لدور المرأة لا سيما مشاركتها في عمليات السلام من أجل تحقيق التقدم والتنمية المستدامة.