الجزائر.. البرلمان يُسقط الحصانة عن رئيس حزب، ونائب ثاني يتنازل عنها طواعية

 الجزائر.. البرلمان يُسقط الحصانة عن رئيس حزب، ونائب ثاني يتنازل عنها طواعية
شارك الخبر

سعاد قبوب

تنازل البرلماني والوزير الأسبق للأشغال العمومية في الجزائر عبد القادر واعلي، عن الحصانة البرلمانية طواعية عنها خلال جلسة رفعها عنه، فيما صوَّت أغلبية النواب الحاضرين بجلسة مغلقة بالموافقة على رفعها عن رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية محسن بلعباس، تمهيدا لمحاكمتهما.

هذا وترأس رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، جلسة مغلقة للاقتراع السري للفصل في طلبي تفعيل إجراءات رفع الحصانة على النائبين محسن بلعباس وعبد القادر واعلي.

ويأتي ذلك، طبقا للمادة 72 من النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني، أين تنازل النائب عبد القادر واعلي عن الحصانة أثناء جلسة الإقتراع السري، وتم الشروع في الإقتراع السري للفصل في رفع الحصانة عن النائب محسن بلعباس.

وأظهرت نتائج الاقتراع السري الذي شارك فيه 321 مصوّتا عن رفع الحصانة عن النائب محسن بلعباس، أن 242 نائبًا صوتوا بـ “نعم”، فيما تنازل من جهته النائب والوزير الأسبق عبد القادر واعلي عن الحصانة البرلمانية طواعية دون التصويت.

وكانت وزارة العدل قد طلبت في مراسلة إلى المجلس الشعبي الوطني رفع الحصانة عن النائبين واعلي وبلعباس، حيث يلاحق النائب والوزير الأسبق للموارد المائية والأشغال العمومية عبد القادر واعلي، بتهم تهريب العملة الصعبة إلى الخارج والمشاركة في صفقات ذات صلة بقضية رجل الأعمال المسجون علي حداد، وقضايا أخرى متعلقة بفترة توليه وزارة الموارد المائية.

أمّا بالنسبة لرئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية محسن بلعباس فقد تم استدعاؤه للتحقيق من طرف فرقة الدرك الوطني شهر جويلية الماضي، للتحقيق في قضية وفاة رعية من جنسية مغربية بورشة بناء منزله الشخصي بجسر قسنطينة بالعاصمة أين كان يشتغل دون تصريح.

آخر الأخبار