التطبيع مع إسرائيل.. خلاف بين المدني والعسكري في السودان

 التطبيع مع إسرائيل.. خلاف بين المدني والعسكري في السودان
شارك الخبر

سكونيك+ RT

أبلغت الحكومة السودانية الولايات المتحدة الأمريكية عددا من الشروط مقابل مطالبتها بتطبيع العلاقات مع الكيان الإسرائيلي، بعدما تنتهي اليوم المهلة التي منحتها واشنطن للخرطوم للرد بخصوص موضوع التطبيع.

واشترطت الحكومة السودانية رفع اسم البلاد من قائمة الدول الإرهابية، وتقديم تمويل لدعم اقتصاد البلاد بجانب وضع ضمانات عدم تعرض البلاد لمحاكمات أخرى مستقبلا.

وحسب ما ذكره موقع RT فإن هناك خلافا كبيرا بين السلطة العسكرية والمدنية داخل السلطة الانتقالية، مشيرا إلى موافقة الأولى على العرض الأمريكي ورفض الثانية له، مبرزا موقف الحكومة المدنية من الخطوة ورفضها البت في أمر التطبيع وربطه برفع العقوبات.

وحسب المصدر ذاته فإن الحكومة السودانية أبلغت موقفها لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عند زيارته للخرطوم، مشددا على أنه ليس من مهام الحكومة الحالية البت في ملف التطبيع مع إسرائيل، نافيا تماما موافقة الحكومة على العرض الأمريكي أو حتى دراسته.

وشدد مصدر RT على اتساق موقف الحكومة السودانية مع موقف الحاضنة السياسية الممثلة في الحرية والتغيير والرافضة لبحث ملف التطبيع من أساسه، مضيفا أن الحكومة حاليا تركز على قضايا محددة متصلة بالسلام والوثيقة والدستورية وقضايا الاقتصاد.

آخر الأخبار