البنك المركزي الأوروبي: التعافي من كورونا مهدد بفقدان الزخم

 البنك المركزي الأوروبي: التعافي من كورونا مهدد بفقدان الزخم

رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد

شارك الخبر

وكالات + سكونك 

يتوقع البنك المركزي الأوروبي أن يفقد التعافي الاقتصادي في منطقة اليورو من الركود، الذي تسببت فيه أزمة جائحة كورونا في الربيع، زخمه.

وقالت رئيسة البنك، كريستين لاجارد، في تصريحات لصحيفة لو موند الفرنسية: «منذ الحركة المضادة التي شهدناها في الصيف، كان الانتعاش غير منتظم وغير مؤكد وغير مكتمل وهو الآن مهدد بفقدان الزخم». وقد نشر البنك المركزي الأوروبي المقابلة اليوم الاثنين على موقعه على الإنترنت.

وذكرت «لاجارد» أن البنك المركزي الأوروبي سيرصد التطورات خلال الخريف. وأشارت القيادية الفرنسية إلى أن البنك المركزي يمكن أن يتخذ إجراءات مضادة إذا تدهور الوضع، موضحة أنه لم يتم بعد استنفاد خيارات السياسة النقدية، وقالت: «إذا كان لا بد من عمل المزيد، فسوف نفعل المزيد».

يذكر أن رد فعل البنك المركزي الأوروبي على جائحة كورونا تركز في المقام الأول في عمليات شراء إضافية للأوراق المالية وقروض طويلة الأجل ورخيصة للغاية للبنوك، ويهدف الإجراء الأخير إلى الحفاظ على تدفق الائتمان في الاقتصاد.

ويتوقع غالبية المراقبين حاليا أن يزيد البنك المركزي الأوروبي من برنامج شراء الأوراق المالية المخصص لجائحة كورونا، والذي يُقدر بالتريليونات، بحلول نهاية العام.

آخر الأخبار