البرلمان اللبناني يقرّ حالة الطوارئ في بيروت

 البرلمان اللبناني يقرّ  حالة الطوارئ في بيروت

البرلمان اللبناني يقرّ حالة الطوارئ في بيروت

شارك الخبر


بقلم : جيهان غديرة

أقر البرلمان اللبناني، اليوم الخميس 13 اب / اغسطس ، خلال جلس برئاسة نبيه بري ، التي بثها التلفزيون الرسمي،  إعلان حالة الطوارئ لمدة  15 يوما في العاصمة ” بيروت ” ، وهى أول جلسة يعقدها البرلمان منذ الانفجار المدمّر في 4 أغسطس/ آب الجاري،  بمرفأ المدينة والذي خلف 171 قتيلا وأكثر من 6500 جريح بخلاف المفقودين والمشردين. الى جانب

دمار مادي هائل، وخسائر تقدر بنحو 15 مليار دولار، وفق أرقام رسمية غير نهائية.

كما عمق انفجار المرفأ أوجاع بلد يعاني منذ أشهر تداعيات أزمة اقتصادية هي الأسوأ في تاريخه الحديث، مما أجج غضباً شعبياً على الطبقة السياسية و اتهامها  بالفساد والإهمال.

وعلى وقع كارثة انفجار مرفأ بيروت، أعلن نحو عشرة نواب من أصل 128 استقالتهم .

اضافة الى  تقديم حسان دياب رئيس الوزراء استقالته الاثنين، قائلا: “نتراجع خطوة إلى الوراء للوقوف مع الناس، كي نخوض معركة التغيير معهم”.  بينما يطالب المتظاهرون في الشارع برحيل كل الطبقة السياسية .

وقد أعادت مأساة المرفأ الزخم إلى حركة الاحتجاجات الشعبية غير المسبوقة التي انطلقت في خريف العام الفارط . اذ يشهد محيط البرلمان في وسط بيروت مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن، التي ردت على رشقها بالحجارة عبر اطلاق الرصاص المطاطي والغاز المسيّل للدموع، ما أوقع عشرات الإصابات.

كما تتوالى زيارات المسؤولين الأجانب إلى لبنان. فإلى جانب وصول  وزيرة الجيوش الفرنسية

” فلورنس بارلي ” اليوم  إلى بيروت في زيارة تستمر ليومين. وصل ايضا فى نفس اليوم  مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون السياسية ” ديفيد هيل ” .

 و للإشارة  فقد  اثار إعلان حال الطوارئ خشية منظمات حقوقية. اذ عبرت  المفكرة القانونية، وهي منظمة غير حكومية تُعنى بدرس القوانين وتقييمها، في بيان لها امس الأربعاء ان  “إعلان الطوارئ تبعاً للكارثة ولو جزئياً في بيروت يؤدي عملياً إلى تسليم مقاليد السلطة في المدينة إلى الجيش والمسّ بحريات التجمع والتظاهر”.

وأضافت “هذا الأمر غير مبرر طالما أن الكارثة لم تترافق أقله حتى الآن مع أيّ خطر أمني”.

 

 

 

آخر الأخبار