الاتحاد الأوروبي يطالب بالتحقيق في مقتل طفل فلسطيني

 الاتحاد الأوروبي يطالب بالتحقيق في مقتل طفل فلسطيني
شارك الخبر

سعاد قبوب

طالب الاتحاد الأوروبي، أمس السبت، بفتح تحقيق في مقتل الطفل الفلسطيني “علي أبو عليا” 13 عاما برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وجاء في بيان لممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين، سفن كون فون بورغسدورف، بفتح تحقيق ومحاسبة مرتكبي الجريمة الشنعاء التي راح ضحيتها الطفل القاصر، مشيرا إلى أن الأطفال يتمتعون بحماية خاصة بموجب القانون الدولي.

من جهة أخرى، حمَّل وزير العدل الفلسطيني محمد شلالدة، المجتمع الدولي ومنظماته الدولية والأممية المسؤولية بمحاسبة إسرائيل على الجرائم المتكررة بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وأضاف أن استشهاد الطفل علي أيمن أبو عليا تشمل مسؤولية فردية يتحملها الجندي القاتل، ودولية تتحملها إسرائيل، أمام المحكمة الجنائية الدولية.

فيما اعتبرت وزارة التنمية الاجتماعية الفلسطينية وحركة “فتح” استهداف الطفل جريمة جديدة تضاف لسجل الجرائم المتواصلة بحق أطفال فلسطين.

وكان الطفل علي أبو عليا (13 عاما) توفى متأثرا بجروح حرجة برصاص حي إسرائيلي في بطنه، وتم تشييع جثمانه من قبل أهالي قرية “المغير” ظهر السبت، وسط مطالبات بملاحقة ومحاسبة الجنود المتسببين باستشهاده.

آخر الأخبار