الإعصار إيوتا يهدد الحياة في أمريكا الوسطى

 الإعصار إيوتا يهدد الحياة في أمريكا الوسطى

الإعصار إيوتا يهدد الحياة في أمريكا الوسطى

شارك الخبر

سكونك – وكالات

تحول  الإعصار إيوتا إلى عاصفة تهدد الحياة من الفئة الخامسة، مع تقدمه نحو سواحل نيكاراجوا وهندوراس، مصحوبا برياح تبلغ سرعتها 260 كيلومترا في الساعة.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير في تقرير إرشادي، إنه من المتوقع أن يصل إيوتا إلى اليابسة في نيكاراغوا مساء الاثنين، محذرا من احتمال ارتفاع الأمواج إلى ستة أمتار بفعل العاصفة وهطول ما يصل إلى 76 سنتيمترا من الأمطار حتى يوم الخميس في بعض المناطق.

ومن المتوقع أن تكون هندوراس وشمال نيكاراجوا وجنوب شرق جواتيمالا وجنوب بليز الأكثر تضررا من قوة إيوتا، حيث تتعرض لأضرار كارثية من الرياح وأمطار غزيرة وفيضانات وانهيارات أرضية، ومن المتوقع أيضا أن تتعرض السلفادور وبنما لطقس قاسٍ.

وقال خبراء الأرصاد، إن الإعصار سيفقد قوته مع وصوله إلى اليابسة، ثم يتبدد فوق أمريكا الوسطى بحلول الأربعاء.

والأحد الماضي، أصبح إيوتا الإعصار الثالث عشر في موسم حافل على نحو خاص في المحيط الأطلسي.

آخر الأخبار