الأزهر ومرصد الإسلاموفوبيا يدينان حرق القرآن في مالمو بالسويد

 الأزهر ومرصد الإسلاموفوبيا يدينان حرق القرآن في مالمو بالسويد

أعمال عنف في السويد بعد حادث إحراق نسخة من القرآن

شارك الخبر

أدان الأزهر الشريف في مصر ما قام به أعضاء جماعة يمينية متطرفة بمدينة مالمو جنوب السويد، مساء الجمعة الماضية، من حرق نسخة من المصحف الشريف ضمن تظاهرة عنصرية ضد الإسلام والمسلمين.

وأعلن الأزهر رفضه الشديد لتلك الأفعال العنصرية التي تنتهك الحريات دون أدنى احترام لمعتقدات الآخرين أو مقدساتهم، والتي جاءت بالتزامن مع اليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا العنف بسبب الدين أو المعتقد.

وأكد الأزهر أن الازدواجية في التعامل مع أتباع الأديان لن تكون إلا سببًا في ارتفاع وتيرة الإسلاموفوبيا وخطاب الكراهية، بما يتنافى مع مبادئ احترام حرية وحقوق الآخرين ومعتقداتهم، مشددًا على أن تلك الحوادث تؤجج مشاعر الكراهية بما ينعكس سلبًا على وحدة وأمن المجتمعات التي نسعى جميعًا للحفاظ عليها.

كما أصدر مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء المصرية، بيانا استنكر فيه الحرق نسخة المصحف، مؤكدا أن تلك الاحتجاجات تأتي في إطار حظر الشرطة السويدية للمظاهرة التي نظمها اليميني راسموس بالودان، زعيم حزب هارد لاين الدنماركي المناهض للهجرة والإسلام، فيما أسماها “قضايا السلامة”، وإلقاء القبض عليه لمحاولته الوصول إلى مدينة مالمو عنوة وحضور المظاهرة، معبرة عن أن سلوك راسموس بالودان أصبح يشكل تهديدا للمصالح الأساسية في المجتمع السويدي.

وأفاد المرصد في بيانه بأن تلك الاحتجاجات تأتي في أعقاب استفزاز المسلمين بإحراق نسخة من القرآن الكريم يوم الجمعة الماضية، وركل القرآن الكريم فيما بينهم.

ولفت المرصد الانتباه إلى أن الإسلاموفوبيا وجرائم الكراهية تتزايد في السويد بسبب زيادة عدد المسلمين البالغ حوالي 8.1% من إجمالي السكان وفقا لتقرير مركز بيو للأبحاث عام 2017، مما يستغله اليمينيون المتطرفون في إثارة الهلع والخوف والكراهية تجاه المسلمين بأنهم يسيطرون على البلاد.

كما دعا المرصد إلى ضرورة التعامل بشدة وصرامة وفرض عقوبات من جانب الهيئات والمؤسسات المختلفة في السويد على تلك التيارات التخريبية، وفرض قيود وقوانين صارمة على من يتعدى على الحريات الدينية، والرقابة على تلك التيارات المتطرفة وزعمائها ومنشوراتهم والمواقع الإلكترونية التي تحث على الكراهية والعنف.

وكانت الشرطة السويدية أعلنت عن اندلاع أعمال عنف واحتجاجات في مدينة مالمو الجمعة الماضية، في أعقاب أعمال معادية للإسلام.

وأضاف المتحدث باسم الشرطة أن المحتجين اشتبكوا مع الشرطة وأضرموا النار في إطارات السيارات بعد أن أقدم أنصار اليمين المتطرف على إحراق نسخة من القرآن في المدينة.

هشام سرحان – مراسل سكونك من مصر

آخر الأخبار