اشترى تجھیزات طبیة من ماله الخاص.. الرئيس التونسي یكرّم طبیب إنعاش

 اشترى تجھیزات طبیة من ماله الخاص.. الرئيس التونسي یكرّم طبیب إنعاش
شارك الخبر

جيهان غديرة

استقبل رئيس الجمھوریة قیس سعیّد الجمعة 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020 ، بقصر قرطاج ،الدكتور محمد النوري بن مبارك، طبیب الإنعاش، بالمستشفى الجھوي بقبلي.

 وتولى توسيمه بمنحه الصنف الأول من وسام الاستحقاق في قطاع الصحة، وذلك تقدیرا لمساھمته القیمة في مواجھة وباء كورونا.

وثمن سعيد،  ما قام به  طبیب الإنعاش، من عمل إنساني یتجاوز الواجب المھني، واعتبره نموذجا یحتذى به  في مغالبة النفس من أجل إنقاذ حیاة الآخرین.

ومثل ھذا اللقاء الذي حضره وزیر الصحة فوزي مھدي، مناسبة للحدیث عن الأوضاع الصحیة بصفة عامة وخاصة المتعلقة بجائحة كورونا، ومدى توفر التجھیزات الصحية بالمستشفيات العمومية التونسية.

وكان قد أوضح رئيس رابطة حقوق الإنسان بقبلي، الطاهر طاهري، في مداخلة عبر امواج اذاعة ” موزاييك” الخاصة  ، أن الدكتور النوري لم يتمكن من تلبية دعوة رئيس الحكومة هشام المشيشي لتكريمه، نظرا لإعلامه قبل يوم واحد من أجل التنقل للعاصمة واجراء التحاليل اللازمة قبل ذلك، وهو ما لم يكن ممكنا.

وأكد  أن تكريم سعيد للدكتور النوري اليوم سيكون تكريما للاطار الطبي وشبه الطبي في مستشفى قبلي الذين يعملون في ظروف صحية ولوجستية صعبة

وجدير بالذكر ان الطبيب قام بتوقيع شيكات لشراء تجهيزات لمستشفى قبلي بقيمة 150 الف دينار ، ولم يستطع خلاصه إلى اليوم .

آخر الأخبار