إيطاليا تتحرك لإنقاذ البحارة الإيطاليين في ليبيا

 إيطاليا تتحرك لإنقاذ البحارة الإيطاليين في ليبيا
شارك الخبر

جيهان غديرة

أعلنت  وكالة الأنباء الإيطالية “أكي”، الخميس، أن إيطاليا تتحرك مجددا على الصعيد الدولي لحل مسألة احتجاز بحارة إيطاليين في بنغازي منذ سبتمبر الماضي.

ونقلت الوكالة عن وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، لويجي دي مايو، قوله ” أخبرت نظيري الروسي، سيرغي لافروف، بأن ما يحدث غير مقبول”.

وكانت دورية ليبية قد اقتربت مطلع سبتمبر/أيلول  الماضي  من زورقين إيطاليين، على متنهما 18 صيادا تم اتهامهم بالصيد في المياه الليبية ليتم نقلهم في مرحلة ثانية إلى مدينة بنغازي تمهيدا لمحاكمتهم.

وأضاف وزير الخارجية الإيطالي في مقابلة مع جريدة “لاريبوبليكا” أنه ’’إذا انتهك شخص ما مياها إقليمية معلنة ذاتيا، فليس من المفترض أن يوجد أي احتجاز‘‘.

وأشارت وسائل إعلام إيطالية  إلى ربط إطلاق البحارة بالإفراج عن أربعة ليبيين محكوم عليهم بالسجن 30 عاما في إيطاليا بعد إدانتهم بالاتجار بالبشر.

وتشير تقرير الصحيفة إلى أن الإفراج عن المعتقلين عادة ما يكون بعد أسبوعين وسلسلة من المفاوضات، لكن القضية الأخيرة زادت تعقيداً بسبب مزاعم أن الإيطاليين كانوا يهربون المخدرات على قوارب الصيد.

لكن السلطات الإيطالية تعتقد أن ما سمته بـ”خطة (القائد العام للجيش) خليفة حفتر واضحة” وأن أي اتهامات جديدة ضد الصيادين، الذين يجب أن يمثلوا الآن أمام قاض ليبي، هي مؤشر آخر على عزمه على فرض صفقة تبادل لليبيين الأربعة”.

ويواجه دي مايو ضغوطا داخلية قوية حول قضية البحارة حيث نظمت أسر الصيادين وقفة احتجاجية الأربعاء أمام البرلمان بالعاصمة روما، انضم إليها زعيم حزب الرابطة المعارض، ماتيو سالفيني ونواب بالحزب.

وتأتي هذه التطورات في وقت تتدهور فيه علاقة الجيش الليبي بروما وذلك بعد دعم الأخيرة بطريقة غير مُعلنة لحكومة الوفاق..

وحول المحادثات الجارية بشأن الأزمة الليبية أكد دي مايو أنه لاحظ ’’تسريعا في العملية السياسية‘‘ في ليبيا وذلك في أعقاب محادثاته مع سيرجي لافروف، مشددا على أن ’’هناك شيئا ما يتحرك بفضل مشروع إنشاء مؤسسات مؤقتة في سرت‘‘.

آخر الأخبار