إقامة أولمبياد 2032 في مدينة برزبين الأسترالية

 إقامة أولمبياد 2032 في مدينة برزبين الأسترالية
شارك الخبر

وكالات + سكونك

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية، اليوم الأربعاء، انتخاب مدينة برزبين الأسترالية رسميا، لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية لعام 2032.

واتبع أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية توصية من مجلسها التنفيذي في انتخاب برزبين، التي لم تتنافس مع ملف طلب استضافة آخر، وذلك خلال الاجتماع رقم 138 للجمعية العمومية للجنة الأولمبية الدولية المنعقد في طوكيو.

ويأتي ذلك قبل انطلاق دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في طوكيو، بإقامة حفل الافتتاح الرسمي بعد غد الجمعة.

وستكون دورة برزبين، ثالث دورة أولمبية تحتضنها أستراليا بعد أولمبياد ملبورن 1956 وأولمبياد سيدني 2000.

وحالف الحظ مدينة برزبين، عاصمة ولاية كوينزلاند، هذه المرة بعد أن أخفقت في منافستها مع مدينة برشلونة الإسبانية على استضافة أولمبياد 1992.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، الذي شارك في استعراض الملف خلال الجمعية العمومية، إن الدورة الأولمبية والدورة البارالمبية لعام 2032 في كوينزلاند ستشكلان إرثا دائما لبلادنا بأكملها”

وأضاف: “ستعزز الدورتان الأولمبيتان النمو الاقتصادي والاستثمار، وستقدمان فوائد مجتمعية مستدامة كما ستلهمان الجيل القادم من الرياضيين في أستراليا.”

وتابع: “أنا فخور بأستراليا، وفخور بكوينزلاند وفخور بالفريق الذي حقق هذا الفوز لبلادنا.”

واستضافت برزبين دورة ألعاب الكومنولث عام 1982، وقد أقيمت نسخة عام 2018 من هذه الدورة في مدينة جولد كوست الأسترالية التي ستشارك مع صن شاين كوست في استضافة بعض فعاليات الأولمبياد في 2032.

وفي ظل القواعد الجديدة التي تهدف لتقليص التكلفة وتسهيل إجراءات التقدم بملف طلب استضافة الأولمبياد، جرى اختيار ملف برزبين كمرشح مفضل من جانب المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية، قبل أن يتم الإعلان رسميا اليوم عن فوزه بحق الاستضافة.

وكانت مدن بودابست ودلهي والدوحة ومنطقة “راين-رور” الألمانية وكذلك إندونيسيا قد أبدت رغبة في استضافة أولمبياد 2032، لكن برزبين فازت بعد أن استعرضت عددا من الملاعب المقامة بالفعل، ضمن ملف طلب الاستضافة.

وتبلغ ميزانية الدورة الأولمبية نحو ثلاثة مليارات يورو (3.53 مليار دولار)، وستساهم دولة أستراليا بنحو نصف المبلغ.

وقال توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية: “نشجع مشروعات الألعاب الأولمبية التي تتحلى بالاستدامة والمسؤولية الاقتصادية، والتي تقدم أفضل تجربة ممكنة للرياضيين والمشجعين، وكذلك التي تترك إرثا قويا للمجتمعات المحلية.”

وأضاف: “تصويت اليوم كان تصويتا للثقة في أن برزبين وكوينزلاند ستستضيفان دورة أولمبية ودورة بارالمبية ناجحتين في 2032.”

وتابع: “لقد سمعنا الكثير من ردود الفعل الإيجابية من أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية والاتحادات الدولية خلال الأشهر الأخيرة.”

واستقرت اللجنة الأولمبية الدولية بذلك على مستضيفي الدورات الأولمبية حتى عام 2032، باستثناء أولمبياد 2030 الشتوي، وهو ما منح اللجنة استقرارا لعشرة أعوام مقبلة.

ويقام أولمبياد 2024 في باريس وأولمبياد 2028 في لوس أنجلوس، بينما يقام أولمبياد 2022 الشتوي في بكين وأولمبياد 2026 الشتوي في ميلانو وكورتينا دامبيتزو.

آخر الأخبار