إسبانيا تعلن عن تحصين حدود سبتة ومليلية بشفرات حادة لمنع تدفق المهاجرين

 إسبانيا تعلن عن تحصين حدود سبتة ومليلية بشفرات حادة لمنع تدفق المهاجرين
شارك الخبر

سعاد قبوب

أعلنت السلطات الاسبانية المحلية في جيب سبتة الواقع شمال أفريقيا، عن تحصين حدودها مع المغرب لمنع تدفق المهاجرين المغاربة والأرفاقة.

وتمثلت العملية في إزالة الرمال من على طول حاجز الامواج وتعزيز السياج الحدودي بالشفرات الحادة.

وأضافت السلطات، أن العملية ستنطلق أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، أين يتم نقل نحو 12 ألف متر مكعب من الرمال الموجودة على طول كاسر الأمور في سبتة، بهدف غمر المياه كل الحاجز إلى غاية نقاط تواجد حرس الحدود.

وقامت السلطات بمدينة مليلية، بدورها تعزيز السياج الحدودي الفاصل بينها وبين المغرب بشفرات حادة لمنع وصول المهاجرين.

وفي حال تمت إزالة الرمال من على طول حاجز الأمواج في سبتة، سيجعل من مياه البحر تتدفق إلى غاية نقط المراقبة، وهذا ما سيمنع وصول المهاجرين بسهولة عند انخفاض منسوب المياه أثناء الجزر كما حدث خلال شهر مايو/أيار الماضي حين وصل أكثر من آلاف مهاجر في غضون 48 ساعة.

 وسبق أن أعلن وزير الخارجية الإسباني في وقت سابق عن إزالة هذه الشفرات الحادة من السياج الحدودي، بسبب الإصابات البالغة التي تخلفها في صفوف المهاجرين.

كما سبق تأكيد الحكومة الاسبانية ضم مدينتي سبتة و مليلية الى منطقة شنغن الاوروبية وإلغاء النظام الخاص المعمول به حاليا و الذي يسمح للمغاربة بدخول المدينتين دون تأشيرة.

آخر الأخبار