إسبانيا ترفع قيود كورونا وتعيد فتح الشواطئ

 إسبانيا ترفع قيود كورونا وتعيد فتح الشواطئ
شارك الخبر

من المقرر أن تتم إعادة فتح شواطئ في العديد من المناطق السياحية بإسبانيا، إلى جانب جزر الكناري والبليار ومايوركا، للسباحة والاستمتاع بحمامات الشمس بدءا من يوم غد الاثنين، حيث تدخل مناطق من البلاد المرحلة التالية من رفع القيود على الحياة العامة بهدف الحد من تفشي فيروس كورونا.

ولن يتم السماح سوى لسكان الأقاليم، التي تعتبر جاهزة لدخول المرحلة الثانية من خطة رفع الإغلاق، للاستمتاع بحمامات الشمس على شواطئهم، وهي أقاليم يبلغ عدد سكانها حوالي 14 مليون شخص.

ولن يتم فتح كل الشواطئ لحمامات الشمس، إذ أن برشلونة من بين مناطق أخرى ستدخل فقط المرحلة الأولى من خطة البلاد يوم غد الاثنين، حيث يستطيع المقيمون فيها فقط بالذهاب للشواطئ لمجرد أداء تمرينات رياضية.

وسيعاد فتح الشواطئ الإسبانية في غياب كل من السياح الأجانب والمحليين.

وبعد الانتهاء من المرحلة الثالثة، المقرر أن تبدأ بنهاية يونيو، سيتم السماح للإسبان بالسفر بين الأقاليم.

وكان رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز قد أعلن أمس السبت أنه سيتم فتح حدود البلاد أمام الزائرين الأجانب اعتبارا من يوليو. وقال سانشيز إنه “سيكون هناك موسم صيفي، لكن في ظروف آمنة”.

وينظر إلى إعادة فتح الشواطئ بأنها أول اختبار لعودة السياحة.

آخر الأخبار