أمركيا .. لا تزال نتائج الانتخابات لم تفرز فائزا بالسباق الرئاسي

 أمركيا .. لا تزال نتائج الانتخابات لم تفرز فائزا بالسباق الرئاسي
شارك الخبر

جيهان غديرة

المرة الأولى منذ عام 2000، يستفيق الأمريكيون، صباح أمس الأربعاء، من دون أن يعرفوا هوية الرئيس المقبل، بعد اقتراع شهد نسبة مشاركة قياسية مع استمرار فرز الأصوات في سبع ولايات أساسية.

لكن ذلك لم يمنع المرشح الجمهوري من اعتبار نفسه فائزاً في مواجهة خصمه الديمقراطي، مندداً بعمليات تزوير.

و قد أظهرت النتائج التقديرية الأولية حتى الآن ، و بدون مفاجآت كبرى، فوز الرئيس دونالد ترامب في ولايات حاسمة التي كان من المتوقع أن يفوزا فيها. مثل فلوريدا، أهايو وأيوا.

فيما أعطت كاليفورنيا وفرجينيا ونيويورك وكولورادو وديلاوير، للمرشح الديمقراطي، جو بايدن، الذى فاز أيضا بولاية أريزونا، التي تعتبر معقلا للجمهوريين.

لكنه مازال لم يتضح بعد مصير ولايات أخرى متأرجحة، أبرزها بنسلفانيا وميشيغان وويسكونسن.

ويذكر أن الأرقام الأولية أكدت أن الإقبال في هذه الانتخابات تاريخي، فهناك على الأقل ست ولايات تجاوز فيها إجمالي أصوات الناخبين العدد المسجل في انتخابات 2016 .

 و قد أدلى 160 مليون أمريكي بأصواتهم مع تقدير نسبة المشاركة ب66.9 % في مقابل 59.2 % في عام 2016 .

وأعلنت بنسلفانيا أن النتائج النهائية ستتأخر بسبب الأعداد الهائلة لأوراق الاقتراع الغيابي، التي قد لا تُحتسب بشكل نهائي قبل يوم الجمعة.

وبعد فوز كلا المرشحين بعدد من الولايات، يظهر أن ولايات ويسكنسن وميشغان وبنسلفانيا هي التي ستحسم السباق نحو البيت الأبيض.

وإلى حد الآن، لم يصل أي من المرشحين إلى العدد 270 صوتا من أصل 538 في المجمع الانتخابي، والتي تخول الفوز بالبيت الأبيض.

وفي المجمل، ضمِن بايدن 238 صوتا في المجمع الانتخابي (68,389,146 صوتا)، في حين حصل ترامب على 213 صوتا (65,908,051)

و هكذا باتت هوية الرئيس المقبل الذي سيحلف اليمين الدستورية في 20 يناير، رهناً بنتائج ولايات أساسية عدة.

آخر الأخبار